الرئيسية / مقالات / التكلف يمنع الزيارات

التكلف يمنع الزيارات

بقلم : فايز الرمثي

أأذهب ويدي فارغة ؟!
دائماً ما نسمع هذه الكلمات عند الذهاب لزيارة أو حضور مناسبة ، وهذا نوع من أنواع التكلف ، والتكلف هو الفعل الذي يستلزم جهدا ومبالغة نوعا ما في تنفيذه.
التكلف المبالغ فيه كأنه استعراض للقدرات في فنون الطهي أو القدرة المادية أوتكلف الحاضرين والحاضرات في اللباس والاكسسوار والهدايا، إنّ كثرة التكلف تزيل كثيراً من الألفة بسبب الحرص على المظهر، وهذا يمنع الزيارات وصلة الأرحام .
لقد تغيرت الأنفس ومعها تغير الكثير من عاداتنا ، ومن العادات التي تغيرت تلك التي تتسم بالبساطة والعفوية ، فكل شيء إذا زاد عن حده انقلب لضده, وكل شيء في الحياة لا بد من أن يكون وسطا (فلا إفراط ولا تفريط ) وهذه القاعدة من المهم أن نطبقها في حياتنا حتى لا نقع في التكلف.
وزيارة المسلم لأخيه المسلم من الواجبات التي يحرص عليها، خاصة في مناسبات الفرح والحزن، ولكل مناسبة من المناسبات آداب تخصها، يجب معرفتها وتطبيقها عليها وعدم التكلف الذي يثقل عليك هذه الصلة و يبعدك عمن تحب.

عن فايز الرمثي

فايز محمد الرمثي - كاتب مقالات ومهتم في القضايا الاجتماعية ومحرر أخبار

شاهد أيضاً

الإرادة رُغم الصعاب

بقلم: أ. شهد حمد      وتشاء قدرة الله بأن تنجلي من أعيُننا كُل تلك …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *