الرئيسية / فنون وثقافة / تغاريد الحنين

تغاريد الحنين

بقلم: سلوى الهيثم

يتلاشى الحزن
وتغرد العصافير أغرودة حبنا
وتشرق الشمس مبتسمة
لا أحد وما من أحد قادر
على أن ينزعك مني ..

عيناك تشق فؤادي كالفؤوس
تفلّق الحطب لنصفين
يا لصوتك العذب ،،
ما قيمة الأفراح إن لم أشاركك إياها
ما قيمة الحياة إن لم أكن برفقتك ؟
لا تعلم أنني أخطئ أحياناً وأنادي الناس باسمك
وأشعر بالوحدة ان لم استمع لصوتك..
أشعر بألم يحاصرني ان مرّ الْيوم دونما حديثك العذب،،
مُنذ رحيلك الى الآن
لا أرى سواك
فالغائبون كما هم الحاضرون
والحاضرون هم الغائبون كما هم..
و إن العصافير تنام ليلة على أمل ،
أن تراك وتغرد تغرودتنا بفرحة للقائك.

عن صحيفة وقع الإلكترونية

‏وقع صحيفة إخبارية إلكترونية سعودية، مرخصة من وزارة الإعلام، تعمل في مجال الإعلام والنشر الإلكتروني، وتُقَدّم أبرز الأخبار والتغطيات الصحفية على مدار الساعة

شاهد أيضاً

رئيس هيئة الترفيه يعلن عودة الترفيه لمراكز الترفيه بالمملكة

متابعات – وقع الدمام أعلن معالي رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للترفيه الأستاذ تركي بن …

تعليق واحد

  1. عبدالله الوايلي

    ماشاء الله .. خاطرة جميلة ورائعة وفيها تصوير لطيف للحنين

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *