الرئيسية / الصحة والجمال / خلال إتفاقية بين التجمع الصحي الأول وجمعية السرطان بالشرقية.. تحويل 440 إمرأة ورجل شهريا للفحص المبكر عن السرطان بالدمام والخبر

خلال إتفاقية بين التجمع الصحي الأول وجمعية السرطان بالشرقية.. تحويل 440 إمرأة ورجل شهريا للفحص المبكر عن السرطان بالدمام والخبر

وقعت إدارة التجمع الصحي الأول بالمنطقة الشرقية إتفاقية تعاون مشترك مع جمعية السرطان السعودية تتضمن تحويل عدد من الحالات شهريا من المواطنين والمقيمين إلى مركز مي الجبر للكشف المبكر عن أمراض سرطان الثدي والقولون والرئة ممن تستدعي حالته ذلك ، من خلال تفعيل الإتفاقية مع عدد 40 مركزا صحيا للرعاية الأولية بالدمام والخبر ، ويأتي التعاون بهدف الحد من انتشار هذه الأمراض في مختلف المدن والمحافظات والتشجيع على تشخيص سرطان الثدي بمراحل مبكرة بما يرفع نسبة الشفاء إلى 97 % في حالة الإصابة باعتباره الأكثر انتشارا بين الأورام بالمملكة .

وكشف الرئيس التنفيذي للتجمع الصحي الأول بالمنطقة الشرقية الدكتور عبدالعزيز الغامدي خلال توقيع الإتفاقية أمس الأول عن تفعيل هذا التعاون من خلال 40 مركزا صحيا للرعاية الأولية في الخبر والدمام بواقع 10 مراكز بالخبر وعدد 30 مركزا بالدمام من خلال تحويل النساء والرجال للكشف المبكر عن سرطان الثدي والقولون والرئة في العيادات المتخصصة بمركز مي الجبر ، مبينا أن هذا التحويل سيساهم في تفعيل دور المركز بعملية الفحص وكذلك تقليص قائمة الانتظار بالمستشفيات المتخصصة بالخبر والدمام ، وأضاف أن إدارة التجمع بكافة المستشفيات والمراكز التابعة لها حريصه على التعاون مع مختلف الجهات الحكومية والخاصة للتوعية والرعاية الصحية والعلاجية ومن ضمنها جمعية السرطان بالشرقية التي تقدم جهودا كبيرة في المجتمع بمجال التثقيف والتشخيص ورعاية مرضى السرطان .

وأوضح رئيس مجلس إدارة جمعية السرطان السعودية بالمنطقة الشرقية عبدالعزيز التركي أن هذه الإتفاقية تهدف لتعزيز التوعية بأهمية الكشف المبكر عن أمراض السرطان بين أفراد المجتمع وتثقيف الكوادر التمريضية والطبية المتخصصة بهذا المجال من خلال الدورات التدريبية والمؤتمرات وورش العمل التي تواكب التطورات والمستجدات العالمية في تخصصات الأورام ، مشيرا إلى الدور الرائد للتجمع الصحي الأول بالمنطقة في توحيد الجهود وتكاملها بين مختلف الجهات الحكومية والخاصة والقطاع الثالث بهدف تقديم خدمات صحية أكثر تميزا في الجوانب التوعوية والعلاجية .

وأكدت رئيسة برنامج الكشف المبكر عن السرطان في الجمعية الدكتورة إيمان المهوس أن تشخيص مرض سرطان الثدي بمراحله المبكرة يساهم في الشفاء بنسبة 97% في ظل الارتفاع الملاحظ للإصابة بهذا المرض ، وهو الأمر الذي يتطلب جهودا كبيرة من كافة الجهات ذات العلاقة للحد من انتشاره وتشجيع النساء على الكشف المبكر وخاصة فوق عمر الأربعين ، مبينة أن الإتفاقية مع التجمع الصحي الأول ستعمل على تحويل 20 حالة يوميا بإجمالي 440 حالة شهريا من المراجعين لإجراء الفحص عن سرطان الثدي بالنسبة للنساء والقولون والرئة للرجال والنساء بمركز مي الجبر من الساعة الثامنة صباحا وحتى السابعة مساء حيث ستساهم في تفعيل دور المركز بالكشف والوصول لأكبر عدد من المستهدفين بالمنطقة الشرقية .

عن وقع الإخبارية

‏وقع صحيفة إخبارية إلكترونية سعودية، مرخصة من وزارة الإعلام، تعمل في مجال الإعلام والنشر الإلكتروني، وتُقَدّم أبرز الأخبار والتغطيات الصحفية على مدار الساعة

شاهد أيضاً

اختتام فعاليات ملتقى مستجدات مرض السكري بمشاركة 230 متخصص في الخبر

نظمه مجمع الدمام الطبي اختتمت اليوم السبت فعاليات ملتقى مستجدات مرض السكري الذي نظمه مجمع …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

X