الرئيسية / فيديوهات / فيديو: الرحمة والعطاء .. لغة الأطفال السامية

فيديو: الرحمة والعطاء .. لغة الأطفال السامية

أسماء عبدالله – وقع الرياض

الرحمة خلق سامي يرتقي بالإنسانية إلى مراتب عُليا في الحياة ويتسامى فيه الخلق الرفيع، حيث يصبح كيان الإنسان أشبه بالملاك الرقيق، الذي يشع بهاء وطُهراً ونوراً، ولأن الأطفال هم أكثر من يمثل تلك الصورة الجميلة الشفافة الرقيقة أنظر إليهم وهم يمدون يديهم ليقدموا ما في جيوبهم لفقير أو مسكين على قارعة الطريق.

في هذا الفيديو تصطحبنا هذه الفتاة في رحلةٍ من العطاء، كانت تتناول طعامها مع عائلتها حينما آثرت أن تناول طعامها لجائع رأته امام المطعم بينما كانت تريد هي أن تأكل الطعام، صحيح أنها ناولته طعامها وعادت لوالديها وهي تطير فرحا، ولكنها أيضا أعطتنا نحنُ أيضاً درساً في العطاء وكيف أن البذل والعطف والرحمة صفات فطريّة تتجلّى عند الأطفال ولاتفرّق بين لون أو جنس أو طبقية ولا تشوّشها العنصرية.

كم نحنُ مدينون لعالم الأطفال برحمتهم وكم نحن نحتاج أن تكبر بيننا صفات الإنسانية والعطاء لنعيش في سلام وفي عالمٍ تسوده لغاتُ الأطفال وفطرتهم لتكبر صفاتهم معنا كلما كبرنا، ونعيش فيما بيننا كما يعيش الأطفال بلطفهم ورحمتهم.

عن أسماء عبدالله

كاتبة و محررة هاوية خريجة لغات و ترجمة إنجليزي معدة برامج تلفزيونية

شاهد أيضاً

رسالة من القلب لمواجهة الجائحة.. #كلنا_مسؤول

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *