الرئيسية / مقالات / مابين العقل والقلب..

مابين العقل والقلب..

بقلم: انتصار رويضان 

قد يمر الإنسان بمواقف تصفعه صفعةً توقظ عقله من نومه المؤقت؛ لتجعل القلب يتفتت بما فيه ويصبح الشخص قادراً على أن يخطو نحو الأمام متمسكاً بما يريده عقله لا قلبه.

قد يتألم مرة .. مرتان .. ثلاث.. ولكن! من المستحيل أن يتألم كل عمره؛ لأنه يخطط بكل عقلانية ولا وجود للعاطفة في اتخاذ قراراته ، يعلم متى يرحل؟ متى يبقى؟ أين سيظل؟ يعلم متى يكون هُنا ومتى يكون هناك؟ يعلم ما عليه فعله وما عليه تركه؟ يعرف جيداً ما له وما عليه؟ يفكر بكل عمق قبل البدء بكل قرار.

 أما من كان يقوده قلبه، فسيعيش في دوامة ليس لها نقطة نهاية، سيعيش داخله ألم يرافقه طيلة حياته؛ لأنه سيندم كثيراً لتأخره في الوصول إلى الطريق الصحيح، سيبقى واقفاً تائهاً في زحام مشاعره رغم مايعيشه من ألم وندم فإنه يظل في صراع بين ما يريده عقله وما يريده قلبه، لذلك أؤمن كثيراً بأن العقل سيستيقظ عندما يتلقى صفعة من موقف ما، لكن ربما يتأخر في نومه ويتأخر علينا ترميم جراحنا، لذا علينا أن نوقن بأن المواقف التي تكسرنا وتخدش قلوبنا ماهي إلا درس من دروس الحياة التي نتعلم منها ترتيب أولوياتنا من جديد.

فلا نتأخر على أنفسنا كثيراً.

عن مقالات وقع

مساحة يشاركنا فيها المبدعون بمقالاتهم.. وهذه المقالات تعبر عن آرائهم ولا تعبر عن رأي الصحيفة بالضرورة.

شاهد أيضاً

التمثيل .. والتدخين

بقلم: د.سعود المصيبيح      فـي الأول الابتدائي فـي مدرسة سعيد بن جبير الابتدائية فـي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *