تمهلوا

بقلم / د. سهير مهدي

     تمر أوقات نستغرب فيها أفعال وتصرفات بعض من حولنا ، ننتقد ونتذمر منها وقد نتخذ قراراتنا بناء على مانرى ونسمع ، قد نكون على حق وقد لا نكون.. لأننا تبعنا حواسنا ولم نتمهل ولم نلتمس الأعذار لمن أخطأ في حقنا ونعاتبه، بل وننتظر عودته لنا معتذرا وطالبا العفو .

     تختلط علينا الأمور في أحايين كثيرة وقد تلعب الصدف والأقدار لعبتها -وكل هذا بتقدير الله-  ونتخيل أن أحدا قد ظلمنا أو تعمد تجاهلنا، وعندما نلتقيهم يتبين لنا اننا مخطؤون..!

    تمهل وابحث لصديقك عن عذر و لاتصدر أحكاما قد تندم عليها، ولاتكلف نفسك فوق طاقتها ، اغتنم الفرصة واحظ بفسحة تنتقي فيها كلماتك قبل العتاب، و حافظ على ذكرى جميلة واسترجعها كلما توالت الأحداث من حولك ولم تفهم سببها ، اهدأ واستوعب وحاول أن تبقي على خيوط تربطك بالآخرين و لاتحاول الشد كثيرا حتى لاتتقطع أواصر المحبة بينكم.

    إن أجمل مافي الدنيا هي أن تكون محبوبا بين الجميع و تترك أثرا طيبا في نفس من عرفك وتقرب منك الإنسان ذكرى جميلة لاتمحى من العقول مادامت تحلت بالاخلاق والطيبة.

عن مقالات وقع

مساحة يشاركنا فيها المبدعون بمقالاتهم.. وهذه المقالات تعبر عن آرائهم ولا تعبر عن رأي الصحيفة بالضرورة.

شاهد أيضاً

الوداع الأخير 3-3

بقلم: أ.فاطمة العثمان كيف كان لها أن تستقبل هذا الخبر ؟ كيف لها أن تستجمع …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

X