الرئيسية / أخبار محلية / منح 259 ترخيصاً باستخدام علامة الجودة السعودية في 20 دولة حول العالم

منح 259 ترخيصاً باستخدام علامة الجودة السعودية في 20 دولة حول العالم

مريم الأحمد – وقع الدمام

منحت الهيئة السعودية للمواصفات والمقاييس والجودة 259 ترخيصاً لمنشآت في 20 دولة حول العالم باستخدام علامة الجودة السعودية على منتجاتها، وذلك بعد استيفاء تلك المنشآت متطلبات الهيئة، في خطوة تعكس أهمية السوق السعودي للشركات والمستثمرين الأجانب.

وجاءت الهند في المرتبة الأولى كأكثر الدول حصولاً على علامة الجودة السعودية، حيث بلغت عدد التراخيص 85 ترخيصاً، فيما جاءت الصين وتركيا في المرتبة الثانية بــ37 ترخيص، وشملت قائمة الدول التي بها مصانع حاصلة على علامة الجودة السعودية كل من دولة إيطاليا، وبريطانيا، والإمارات، وسلطنة عمان، وجمهورية مصر العربية، والكويت وكوريا وعدد من الدول الأخرى.
وقد بلغ إجمالي عدد المنشآت الحاصلة على الترخيص باستخدام علامة الجودة في المملكة وخارجها (540) منشأة وبلغ عدد التراخيص السارية لها (666) ترخيصاً، إضافةً إلى وجود (252) طلب ترخيص تحت الدراسة بنهاية عام 2019م. حيث تم إصدار عدد (287) ترخيص جديد خلال عام 2019م.

ويمثل قطاع التشييد والبناء القطاع الأكثر حصولاً على علامة الجودة السعودية بنسبة 34% من التراخيص، ثم يأتي قطاع المنتجات الميكانيكية والمعدنية بنسبة 20%، ثم المنتجات الكيميائية ومنتجات الغزل والنسيج بنسبة 19%، وتأتي المنتجات الكهربائية والالكترونية في المرتبة الرابعة بنسبة 18%، وفي المرتبة الخامسة المنتجات الزراعية والغذائية بنسبة 9%.
ورصدت هيئة المواصفات خلال 2019، مخالفات لبعض المنشآت أدت إلى إلغاء الترخيص لــ(30) مصنعاً، وتعليق الترخيص لـــ(15) مصنع بسبب عدم الالتزام بمتطلبات اللائحة الفنية العامة لعلامة الجودة السعودية، كما تستقبل إدارة علامة الجودة البلاغات المعلقة بمخالفات علامة الجودة الواردة من تطبيق “تأكد”، حيث بلغ عدد البلاغات (1.662) بلاغ غش تجاري تمت معالجتها خلال عام 2019، وتمَ رصد عدد (6) حالة تزوير أو مخالفة لأستعمال علامة الجودة.
يشار إلى أن حصول المنتج على علامة الجودة يعكس مطابقة هذا المنتج للمواصفات القياسية السعودية المعتمدة، إضافةً إلى تحقيق معايير مراقبة ضبط الجودة أثناء تصنيعه. وبذلك تحقق منظومة منح علامة الجودة مصلحة جميع الأطراف ذوي العلاقة (المنتِج والمستهلك والتاجر)، وتعزز حماية المستهلك، وتوفر قدرة تنافسية أكبر للمنتجات الحاصلة على العلامة.

عن مريم الأحمد

مديرة مكتب المنطقة الشرقية بصحيفة وقع الإلكترونية - نائبة رئيس التحرير ومسؤولة نشر - منظمة معارض ومؤتمرات بمؤسسة أصائل نجد - عضوه بمجلس كيا الجبر الإستشاري لقيادة المرأة - قائدة فريق إنتماء التطوعي -

شاهد أيضاً

إطلاق أول مدرسة تطبّق منهج الدمج العكسي لذوي اضطراب التوحّد بالشرقية

متابعات- وقع الدمام  أطلق مركز شمعة التوحّد للتأهيل بمدينة الدمام، الأسبوع الماضي، أول مدرسة تطبّق …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *