الرئيسية / فنون وثقافة / مكتبة الملك عبدالعزيز تحتفي بالفائزين بجائزة الملك عبدالله العالمية للترجمة في دورتها التاسعة

مكتبة الملك عبدالعزيز تحتفي بالفائزين بجائزة الملك عبدالله العالمية للترجمة في دورتها التاسعة

متابعات – وقع

تقيم مكتبة الملك عبدالعزيز العامة بالرياض غدا، حفل تسليم جائزة الملك عبدالله بن عبدالعزيز العالمية للترجمة للفائزين في دورتها التاسعة للعام 1440هـ – 2018م، بحضور معالي وزير التعليم الدكتور حمد بن محمد آل الشيخ ومعالي المشرف العام على مكتبة الملك عبدالعزيز العامة الأستاذ فيصل بن عبدالرحمن بن معمر، وجمع من المهتمين والمثقفين ، وذلك في قاعة الندوات بالمكتبة.

وقرر مجلس أمناء جائزة الملك عبدالله بن عبدالعزيز العالمية للترجمة بعد استعراض تقرير اللجنة العلمية للجائزة منح الجائزة في فروعها الستة وهي: جائزة الترجمة في مجال جهود المؤسسات والهيئات, والترجمة في مجال العلوم الطبيعية من اللغة العربية إلى اللغات الأخرى, والترجمة في مجال العلوم الطبيعية من اللغات الأخرى إلى اللغة العربية, والترجمة في مجال العلوم الإنسانية من اللغات الأخرى إلى اللغة العربية, والترجمة في مجال العلوم الإنسانية من اللغة العربية إلى اللغات الأخرى, والترجمة في مجال جهود الأفراد.

وأفصحت جائزة الملك عبدالله بن عبدالعزيز العالمية للترجمة مؤخرًا أن الأمانة العامة للجائزة في دورتها التاسعة استقبلت عددًا من الترشيحات في مجالات الجائزة، بلغ العدد الإجمالي لها 134 ترشيحاً ما بين عمل مترجم ومؤسسة ومرشح لجهود الأفراد، وذلك في 8 لغات توزعت على 104 أعمال، بالإضافة إلى المؤسسات والهيئات المرشحة، حيث جاءت الترشيحات من 23 دولة، شارك في تحكيمها “47” محكّمًا ومحكمة.

وقد فاز في مجالات الجائزة:
1- مجال “جهود المؤسسات والهيئات” فاز به مركز الإمارات للدراسات والبحوث الإستراتيجية.
2- مجال “العلوم الطبيعة من اللغة العربية إلى اللغات الأخرى”، حجبت الجائزة لأن الأعمال المقدمة لا ترتقي إلى مستوى معايير نيل الجائزة حسب رأي لجنة الجائزة .
3- مجال “العلوم الطبيعية من اللغات الأخرى إلى اللغة العربية” فاز به كلٌّ من الدكتور هيثم غالب الناهي عن ترجمته كتاب “فيزياء تكنولوجيا المعلومات” من اللغة الإنجليزية, والدكتور حسين محمد حسين والدكتور ناصر محمد عمر عن ترجمتهما كتاب “النانو: المواد والتقنيات والتصميم .. مقدمة للمهندسين والمعماريين” من اللغة الإنجليزية.
4- مجال “العلوم الإنسانية من اللغة العربية إلى اللغات الأخرى” حجبت الجائزة لضعف المستوى العلمي للأعمال المقدمة، وعدم استيفائها لمعايير وشروط المنافسة على نيل الجائزة, حسب رأي لجنة الجائزة.
5- مجال “العلوم الإنسانية من اللغات الأخرى إلى اللغة العربية”. فاز به كل من الدكتور هشام بن إبراهيم بن عبدالله سلمان الخليفة عن ترجمته كتاب “نظرية الصلة أو المناسبة في التواصل والإدراك”, والدكتور سعد بن ناصر الحسين عن ترجمته كتاب “طرق البحث الأساسية في الجغرافيا” إلى اللغة الإنجليزية .
6- مجال “جهود الأفراد”. فاز به كل من البروفيسور عبدالعزيز حمدي عبدالعزيز النجار من مصر ، والبروفيسور محمد خير البقاعي من سوريا ومحمد طلعت أحمد أحمد الشايب من مصر .

عن حسناء العواد

شاهد أيضاً

ثقافة وفنون جدة” تنظم ندوة إفتراضية لتسليط الضوء على تاريخ الطوابع السعودية

متابعات-وقع نظَّمت الجمعية العربية السعودية للثقافة والفنون بجدة  ندوة افتراضيًّة عبر منصة “زوم” للحديث عن …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *