الرئيسية / المسؤلية الإجتماعية / الدكتورة “عاتكه ملا” تبادر لدمج التوحديين لأول مرة بصورة حقيقة

الدكتورة “عاتكه ملا” تبادر لدمج التوحديين لأول مرة بصورة حقيقة

وقع جدة

أقامت الناشطة الإعلامية للتوعية بالتوحد الدكتورة عاتكة ملا والمتخصصة في مجال التوحد، مبادرة توعوية تحت عنوان “دمج التوحد في المجتمع”، وتهدف إلى دمج التوحديين ورسم الإبتسامة على وجيههم وإدخال الفرح والسعادة على قلوبهم، حيث تمّ تنظيم رحلة توعوية ترفيهية، قامت بإخراج مجموعة من الكبار و الأطفال من الأبناء والبنات المصابين بالتوحد مع أهاليهم وذويهم، وقضوا يوماً كاملاً في إحدى المجمعات التجارية بين الألعاب الإلكترونية الترفيهية ورسم الوجوه والعروض الإستعراضية.

كما أقامت الدكتورة عاتكه ملا بعمل رحلة أخرى إلى أكاديمية خبرات فارس، والاستمتاع بركوب الخيل مع صاحبه أبو بكر باعشن لقضاء يوم جميل مع ذويهم في فضاء الأكاديمية، حيث تجولت معهم شخصية ميكي الكرتونية والتي ساهمت بها مؤسسة حامد الغامدي لتنظيم الفعاليات والمؤتمرات.

كما شارك الإعلامي الشريف محمد طبيقي من صحيفة مفاكر بتقديم وجبة الغداء عبارة عن برجر قام بشواءه لهم بنفسه تطوعاً لهم، وكان ذلك بإشراف الدكتور أحمد باشميل وفريقه النبلاء، كما حضره مجموعة إعلامية لمرافقة الدكتورة عاتكه وهم صباح الحربي ،المستشارة فاطمة الجبيني وذلك لدعم أطفال التوحد.

كما أوضحت الإعلامية عاتكه ملا الدواعم الأساسية والمهمة لدمج التوحديين، أنها تكمن في تفهم المجتمع لإحتياجات التوحديين وذويهم وتقبلهم في مجتمعهم بكل حب وإمتنان، وقالت بأن جميع الفعاليات التي تتم بإسم التوحد يحضرها الجميع ماعدا التوحديين انفسهم، فلذلك حرصت على جلبهم ليشاركوا وينخرطوا في المجتمع.

حيث شكرت بدورها جميع الذين شاركوا في دعم هذه المبادرة وقدمت إمتنانها الخاص لصاحب مؤسسة حامد الغامدي لتنظيم الفعاليات والمؤتمرات، بما تم تقديمه من قبله والإعلاميات وجميع الذين حضروا في تغطية دعم أطفال التوحد، كما قدمت درع تذكاري عبارة عن شعار التوحد للدكتور ابو بكر باعشن لجهوده المباركة دائماً في خدمة الجميع.

عن فهد آل جبار

مدير تحرير / كاتب محتوى

شاهد أيضاً

تراحم الشرقية تقدم مساعدات مادية وعينية لأكثر من 500 أسرة في الشرقية

 متابعات – وقع الدمام: قدمت اللجنة الوطنية لرعاية السجناء والمفرج عنهم وأسرهم بالمنطقة الشرقية مؤخراً …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *