آخر الأخبار
الرئيسية / أخبار دولية / الأميرة أضواء آل سعود شخصية عام 2019 عربياً وعالمياً

الأميرة أضواء آل سعود شخصية عام 2019 عربياً وعالمياً

فاطمة الجبيني – وقع القاهرة :

تشهد القاهرة اليوم تتويج صاحبة السمو الملكي الأميرة أضواء بنت فهد بن سعد بن سعود بن عبدالعزيز آل سعود، كواحدة من أبرز رواد العمل المجتمعي علي مستوي الوطن العربي والعالم.

َوستقوم المنظمة الفيدرالية لأصدقاء الأمم المتحدة في واحد من أهم الاحتفالات التي تشهدها القاهرة في فندق الريتز كارلتون مساء اليوم، حيث ستتوج الأميرة اضواء آل سعود شخصية 2019 في مجال العمل المجتمعي، ورعاية ودعم الأيتام وذوي الإعاقات والإحتياجات الخاصة، ودعم مرضى السرطان.

كما تمنح المنظمة الأميرة أضواء آل سعود، شهادة الدكتوراة الفخرية من كلية الدراسات البريطانية، وعضو مدى الحياة في المنظمة الفيدرالية لأصدقاء الأمم المتحدة.

ورحب الممثل الأقليمي للمنظمة الفيدرالية العالمية لأصدقاء الأمم المتحدة الدكتور أيمن وهدان بحضور الأميرة أضواء آل سعود هذه الاحتفالية لافتاً الى أن سموها لها الكثير من الأعمال المجتمعية والإنسانية على المستوى العربي والعالمي.

وذكر الدكتور أيمن وهدان أن حفل الوفونف بعنوان “دور التعاون الدولي فى تحقيق أهداف التنمية المستدامة وبناء المستقبل” التي ستنطلق أعماله اليوم، يأتي تزامنا ًمع اطلاق الأمم المتحدة احتفالاً من بداية يناير 2020 احتفاء بالذكرى السنوية الخامسة والسبعين لإنشائها أكبر حوار جماهيرياً في العالم، وأبعده مدى على الإطلاق حول إرساء المستقبل الذي نصبوا إليه.

وأضاف أنه بهذه المناسبة تنظم الفيدرالية العالمية لأصدقاء الأمم المتحدة حفلها الدولي السنوي، بفندق النيل ريتزكارلتون القاهرة اليوم 31 يناير2020، تحت عنوان دور التعاون الدولى فى تحقيق أهداف التنمية المستدامة وبناء المستقبل الأفضل فى تجمع إنسانى من أصدقاء الأمم المتحدة، وحضور لفيف من السادة السفراء والشخصيات العامة.

وشدد الدكتور أيمن وهدان أن الفيدرالية العالمية لأصدقاء الأمم المتحدة (WFUNF)، هي منظمة عالمية لا تهدف للربح ولديها اعتقاد أساسي بأن التعاون الدولي ضروري للحفاظ على السلام وتعزيز الأمن والإزدهار والعدالة في جميع أنحاء العالم، واسترشاداً برؤيتها للأمم المتحدة تمثل قوة قوية في مواجهة التحديات والفرص العالمية المشتركة، وتعمل WFUNF على تعزيز الأمم المتحدة وتطويرها.

وبيّن أن أحد أهم الأهداف الرئيسية للـ WFUNF، هو نشر المعلومات لدعم وتحفيز شبكة عالمية من أصدقاء الأمم المتحدة، لدعم مبادئ وبرامج الأمم المتحدة للمساعدة في تشكيل السلام العالمي وجدول أعماله.

وتعتقد WFUNF أن القضايا الرئيسية مثل حماية البيئة، والحرب على المخدرات، والصحة، والتعليم، والأمن الغذائي، والحد من النمو السكاني، والقضاء على الفقر وغيرها، لا يمكن حلها على المستوى المحلي أو الإقليمي،  ولكن تتطلب مقاربة عالمية، وتأمل في تحقيق ذلك من خلال إشراك الأشخاص الذين يشاركونهم عقلية عالمية ويدعمون التعاون الدولي.

وأجمع رواد العمل الإجتماعي وعدد من الكتاب والمثقفبن، أن الأميرة  أضواء آل سعود في مقالات تحت عنوان “كف الأميرة ودموع اليتامى” أن الأميرة اضواء آل سعود هي نموذج متفرّد للعمل المجتمعي المستدام، المتوافق مع رؤيه ٢٠٣٠ للتحول الوطني في المملكة العربية السعودية.

و صاحبة السمو الملكي الأميرة أضواء آل سعود، هي حفيدة الملك الثاني للمملكة العربية السعودية الملك سعود رحمه الله، وابنة لرجل عُرف بطيب الذكر وحُسن المعشر على الرغم من أنه توفي رحمه الله في شبابه، إلا أنه زرع في نفوس المقربين منه حُبًا يتنامى منذ رحيله وحتى اليوم كشجرةٍ ظليلةٍ دانيةٍ قطوفها.

أما والدتها التي تُعتبر نموذجًا للمرأة العربية الأصيلة، هي صاحبة السمو الملكي الأميرة نورة بنت فيصل بن سعود بنت عبدالعزيز آل سعود المرأة التي كانت ظهراً سانداً للأميرة أضواء مُنذ نعومة أظفارها، ومُوجهاً تربوياً نحو الخير والتطوع وفكر العطاء والبذل، تلك القدوة المعطاءة التي وصفت الأميرة أضواء بذلها بقولها: كُل ما أنا فيه اليوم هو بسبب رضاء أمي ثم رضاء زوجي.

و لُقبت الأميرة أضواء بأم الأيتام وابنة المسنين، حيث كرّست جُل وقتها لخدمتهم والوقوف على احتياجاتهم، حتى أصبحت القلب الذي يأنسون بقربه ويستمتعون بحديثه، كما حصلت على عضوية العديد من الهيئات الحكومية، منها عضوية في جمعية إنسان للأيتام، وعضوية جمعية مكنون لتحفيظ القرآن، وعضوية جمعية التوحد، وعضوية جمعية كفيف، كما حصلت بالإضافة إلى ألقابها السابقة على لقب صديقة أطفال السرطان، وصديقة المسنات ودار الضيافة، ودار التربية الاجتماعية التابعة لوزارة التنمية الاجتماعية.

وحصدت عن استحقاق لقب السفيرة الممتازة من قبل منظمة الصحة العالمية، ولقب سفيرة التوعية الصحية من قبل وزارة الزراعة، ووصف المستشار الإعلامي د. عبدالعزير الانديجاني الأميرة أضواء بأنها ليست أم الأيتام وحسب، ولكنها أيضًا صديقة الأمهات، فتلك اليد التي مُدت للأيتام من جهة ومُدت للمُسنين من جهةٍ أخرى هي كالملاك الذي فرد جناحيه وأبى إلا أن يجتمع الشمل تحت جناحيه.

وأشار أن الأميرة أضواء هي أميرة الإنسانية التي ورثت قلبها الرحيم أبًا عن جد ودافعت بشراسة من أجل حقوق الأيتام والمعاقين والمسنين، فكانت لها إسهاماتها التي برزت في ساحة التطوع الاجتماعي كبصمة خبير وخارطةِ محترف.

ودخلت الأميرة أضواء آل سعود مُعترك العمل التطوعي منذ ما يزيد عن ١١ سنة وكانت بذرتها الأولى هي تأسيس فريقها التطوعي ”فريق معًا نحقق الأمل” الذي بدأ بأربعة أشخاص ونما على يديها حتى أصبح عدد المُنتسبين له يُقارب المئتي متطوع.

حصلت مؤخراً على منصب نائب ثاني لرئيس الإتحاد العربي للتضامن الاجتماعي التابع للوحدة الاقتصادية بجامعة الدول العربية، ورئيسة لأعضاء الاتحاد في المملكة العربية السعودية، وكعادتها المُبادرة تبرعت بمقر للاتحاد وارتأت أن يكون في مكة المكرمة، العاصمة المقدسة لجميع دول العالم الإسلامي.

وما لا يعرفه كثيرون أن صاحبة السمو الملكي أضواء مُحاربة لمرض السرطان، الذي أصيبت به في صغر سنها إلا أنها بقوة الإيمان ونظرتها المُتفائلة للحياة وتعلقها بربها الكريم، ودعوات الآلاف من مُحبيها استطاعت بمشيئة الله أن تتشافى منه – بفضل من الله.

وكانت تُردد دائمًا ” السرطان ليس وحشًا هو مرض كأي مرض يُمكننا السيطرة عليه” وعلى الرغم من أنها هي من أصيبت بالمرض إلا أنها كانت تُبسط هول الصدمةِ على عائلتها، فكانت مصدرًا للسعادة والتفاؤل.

فيما وصف الكثيرين ممن حولها بأن الأميرة أضواء نموذج إنساني أعادنا للزمن الجميل، زمن قوة المبدأ ووضوح الهدف والرؤية، تحمل في طيات نفسها الكثير من الأحلام الكبيرة، التي تشمل المجتمع بُكل فئاته، وتسير في طريق الخير بخطوات الواثق الذي رسم خطته بإحكام ثم جعلها نصب عينيه ومضى.

عن فاطمة محمد الجبيني

مستشارة اعلامية مستشارة تربوية تعليمية حاصلة على ماجستير في علم الطاقة الحيوية دبلومة في التخاطب والتوحد مدرب معتمد في برامج التنمية البشرية والإحتياجات الخاصة خبرة ١٦ سنة في مجال التخاطب والتربية الخاصة

شاهد أيضاً

الدكتور الشيخ خالد بن خليفة يستقبل مدير مكتب صحيفة الجزيرة السعودية

مريم الأحمد – وقع البحرين استقبل الدكتور الشيخ خالد بن خليفة آل خليفة نائب رئيس …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *