آخر الأخبار
الرئيسية / أخبار محلية / “وقع” ترصد معاناة أهالي الضحياء

“وقع” ترصد معاناة أهالي الضحياء

 أحمد عنبر _ بدرية المالكي _ وقع الطائف:

ناشد أهالي وادي الضحياء الواقع بمحاذاة الخط الدائري بمحافظة الطائف المسؤولين باتخاذ إجراءات سريعة لحل أزمة الاتصال في المنطقة، وطالبوا بالتفاتة صادقة لما يعانيه أهلها وزوارها من ضعف الشبكة وانقطاع وتعثر الاتصال.

ورصدت صحيفة “وقع الإلكترونية” خلال جولتها السياحية بالمنطقة تذمر المواطنين والمقيمين بالوادي، تحديدًا في قرى (الريعان، الكدوة، القرين، براش، عفار، الرويضات، والغرابات) التي تقع في أعلى وادي الضحياء، وتحيطها الجبال من جميع الجهات، ووقفت على شكوى أهلها، ومعاناة المستخدمين للهواتف النقالة، وما يعانونه من تعذر الاتصال والإرسال، وانقطاع الاتصال بأهلهم وذويهم، وضعف الشبكات، وتعثر التواصل السريع عبر الإنترنت بالعالم الخارجي.

وطالب المستخدمون للجوال بأهمية زيادة الأبراج، وتقوية الشبكة، والاستمتاع كغيرهم بتصفح إنترنت فائق السرعة، مؤكدين أن المنطقة جديرة أن تكون وجهة سياحية جديدة لزوار الطائف، بما تتمتع به من أجواء خلابة، وطبيعة بكر، وجبال شامخة، ووديان زراعية خصبة.

وأكد الأهالي “في حديث خاص “لوقع” أن المنطقة تفتقد للوحات إرشادية وتحديد الاتجاهات، كونها ممر سياحي يربط بين منطقة الهدا ومحافظة الطائف ومنطقة الشفا، مشيرين إلى عزوف الزوار عن السياحة بالمنطقة بما يعانونه من صعوبة الحياة دون توفر سبل الاتصال، وانقطاع التواصل بأهلهم وذويهم، كما نقلوا صورًا عن تخلي بعض أهل المنطقة عن منازلهم، وانتقالهم للعيش بعيدًا عنها لتعذر الحياة هناك، فيما صوروا معاناة بعض سكان المنطقة حال وقوع طارئ، وطلب إسعاف أو احتياج لخدمات خارجية.

وخلال حديثهم “لوقع” أكد أهالي وادي الضحياء أن مطالباتهم تجاوزت 20 عامًا دون أدنى تجاوب من شركات الاتصالات، رغم وجود مخاطبات من هيئة الاتصالات كان آخرها شهر ربيع الماضي، مؤملين وصول شكواهم إلى المسؤولين، واتخاذ إجراء سريع تجاه معاناتهم.

عن بدرية المالكي

مدرب معتمد كاتبة ومحررة صحفية عضو إعلام الخليج العربي عضو قادة الإعلام العربي

شاهد أيضاً

أول دليل يجمع مفاتيح و أسرار تخفيض نفقات و مصروفات الشركات الناشئة

عبير باجهموم – جدة ضمن مكتبة ريادة الأعمال أصدرت عيادات الأعمال أول دليل للمؤسسات و …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

X