آخر الأخبار
الرئيسية / مقالات / حتى لانصبح إيطاليا أخرى

حتى لانصبح إيطاليا أخرى

بقلم: أ. أحمد بن سالم المالكي

    كورونا يجتاح العالم .. يبطش بلا هواده، آلاف الضحايا والإصابات تتضاعف .. ترتجي الشفاء، بينما الإعلان عن عدد الإصابات والوفيات يتزايد .

   إيطاليا فقدت السيطرة وانهار نظامها الصحي وأعلنت أن الوضع خرج عن السيطرة لعدم الإلتزام بالحجر المنزلي وعدم اتباع التعليمات والإجراءات الوقائية.

    أعداد مهولة من الوفيات ووضع صحي مأساوي، لم تتمكن إيطاليا من مواجهة هذا الوباء، تخيل أن عدد الاصابات ليوم واحد فاق ٦٠٠ حالة إصابة! لم يكن أحد يتوقع ذلك.

   العالم بأسره تحت وطأة هذا الوباء ولازالت الرسائل التحذيرية تطالب بالبقاء في المنازل وتجنب أماكن التجمعات والتقيد بإجراءات الوقاية، ومع ذلك لازال بيننا من هو غير آبه ولم يستشعر حجم الخطر ولم يتقيد بتلك الرسائل التحذيرية.

    حكومتنا أيدها الله مستنفرة جميع أجهزتها وقطاعاتها على مدار الساعة لحمايتنا من هذا الفيروس، لم تدخر جهداً في ذلك لأن صحة الإنسان أولاً وفوق كل اعتبار هذا ماقاله مليكنا سلمان بن عبدالعزيز حفظه الله.

    بالإضافة لماقامت به منذ بداية اكتشاف الحالات من إجلاء لرعاياها في الدول الموبوءة وتوفير سكن لمن علقت رحلاتهم في أرقى فنادق العالم، وعلى الصعيد الداخلي قامت حكومتنا رعاها الله بجملة من القرارات وإلاعفاءات من الرسوم لقطاع الأعمال لتخفيف التبعات الإقتصادية المترتبة.

   كل ذلك من أجلنا فالأولى بنا أن نعي وندرك حجم الخطر الذي يتربص بنا ، ونكون خير معين لحكومتنا بالتزامنا بالتعليمات والإجراءات الوقائية والبقاء في منازلنا حتى لانصبح إيطاليا أخرى ولنا في غيرنا عبرة لمن أراد أن يعتبر.

      حفظ الله الجميع ورفع عنا البلاء إنه على ذلك قدير.

عن مقالات وقع

مساحة يشاركنا فيها المبدعون بمقالاتهم.. وهذه المقالات تعبر عن آرائهم ولا تعبر عن رأي الصحيفة بالضرورة.

شاهد أيضاً

خليك في البيت “فكلنا مسؤولون”

بقلم: أ.وسيلة الحلبي عضو الاتحاد العام للكتاب والصحفيين الفلسطينيين و عضو اتحاد الكتاب والمثقفين العرب …

تعليق واحد

  1. سليمان المالكي

    سلمت اناملك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

X