الرئيسية / أخبار طبية / منظمة الصحة العالمية تعترف بالخطأ حول طرق انتقال فيروس كورونا
A photo taken on February 24, 2020, shows the logo of the World Health Organization (WHO) at the entrance of their headquarters in Geneva. (Photo by Fabrice COFFRINI / AFP)

منظمة الصحة العالمية تعترف بالخطأ حول طرق انتقال فيروس كورونا

فيصل العوهلي – متابعات وقع الدمام

رسميا الخميس، بأن القطرات التي تحمل الفيروس التاجي قد تكون محمولة في الهواء، وأن الأشخاص الذين يقضون فترات طويلة في أماكن مزدحمة مع تهوية غير كافية قد يكونون عرضة لخطر الإصابة بالعدوى، وهو اعتراف يرى علماء أنه جاء متأخرا.

وقالت منظمة الصحة إن انتقال الفيروس عن طريق الهواء الجوي، أو القطرات الصغيرة المتناثرة، ربما يكون مسؤولا عن “تفشي فيروس كورونا المستجد بين الناس، ولا سيما في بعض الأماكن المغلقة، مثل المطاعم والنوادي الليلية وأماكن العبادة أو أماكن العمل التي تتطلب الحديث بصوت مرتفع”.
وجاء اعتراف المنظمة بعد أن وجهت إليها رسالة موقعة من أكثر من 200 خبير في الصحة عبر العالم، طالبوها بتعديل تقاريرها بخصوص طرق انتقال فيروس كورونا المستجد.

والسبت الماضي ذكرت وسائل إعلام أن أكثر من 200 عالم من جميع أنحاء العالم تحدوا المنظمة فيما ذهبت إليه بخصوص كيفية انتشار الفيروس التاجي.

ووقع ما مجموعه 239 باحثا من 32 دولة على الرسالة، التي يبدو أنها وجدت آذانا صاغية في المنظمة ولو بشكل متأخر.

بعد مرور نحو ستة أشهر على بداية جائحة كورونا التي أدت إلى مقتل أكثر من نصف مليون شخص، يتحدى أكثر من 200 عالم من جميع أنحاء العالم ما ذهبت إليه منظمة الصحة العلمية بخصوص كيفية انتشار الفيروس التاجي.

ويرى هؤلاء الخبراء أن انتقال الهباء الجوي يبدو هو السبيل الوحيد لشرح العديد من حالات انتقال العدوى، والتي لم يجد لها المختصون أي تفسير بما في ذلك عدوى العشاء التي كان مسرحها مطعم في الصين، بالرغم من أن الزبائن جلسوا على طاولات منفصلة، وأعضاء الجوقة في ولاية واشنطن الذين اتخذوا الاحتياطات اللازمة خلال بروفة.، لكنهم أصيبوا جميعا.

عن فيصل العوهلي

بكالوريوس لغة عربية نائب رئيس جمعية أرفى للتصلب المتعدد مشرف تربوي محرر في صحيفة بروز محرر في صحيفة إعلاميون متميزون محب للتطوع

شاهد أيضاً

القلق والاكتئاب يضعفان المناعة

متابعات – وقع الدمام   حذرت وزارة الصحة، من أضرار القلق والاكتئاب مشيرة إلى أنهما …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *