آخر الأخبار
الرئيسية / مقالات / انحسار يسر النفوس

انحسار يسر النفوس

بقلم: أ. فيصل العوهلي 

     رغم أن نسب التشافي في السعودية في تصاعد مضطرد (بفضل الله ) وتسجل نسب أعلى يوميا لتصل 78% تقريبًا، ومع فحوص متزايدةالإصابات تسجل تراجعًا مُبشرًا برحمة الله، معدل الإنتشار يتراجع لما دون 0.76 ويقترب من منطقة الامان.

    بالمقابل بعض الدول التي عانت من ويلات فيروس كورونا المستجد ،وصلت إلى معدل زيرو من حالات الإصابة، وأعلنت القضاء على كورونا رسميًا مثل دولة الأردن على سبيل المثال لا الحصر، إلا أن معظم أو جميع هذه الدول لم تهنأ بهذا الإعلان، حيث عادت مرة آخرى نفس هذه الدول لتعلن عن موجة ثانية من فيروس كورونا أصابت مواطنيها، مما أثار الفزع والرعب بين الجميع.

    تأثرت كافة الأنشطة تعطلت كل المجالات وأصيب العالم بالشلل شبه التام، بسبب فيروس كورونا المستجد حالة من الفزع والهلع للجميع دولًا وشعوبًا وأفرادًا، أكثر من أربعة أشهر والعالم كله يعيش في رعب كبير، ومع غياب رؤية واضحة بالنسبة لمصل الكورونا بشكل قاطع بدأتجميع دول العالم تتجه إلى التعايش مع هذه «الجائحة» لإنقاذ البلاد والعباد من الانهيار خصوصًا الاقتصادي رغم كل التوابع السلبية والسيئة المتوقعة.

     يقول مدير عام منظمة الصحة العالمية تيدروس أدهانوم جيبريسوس، إن جائحة فيروس كورونا تنحسر في أوروبا لكنها تزداد سوءًا علىمستوى العالم حيث من المتوقع أن يصل عدد حالات الإصابة بالفيروس إلى 10 ملايين الأسبوع المقبل وأن يصل عدد الوفيات إلى 500 ألف،لافتًا خلال اجتماع بالفيديو كونفرانس مع أعضاء في لجنة الصحة في البرلمان الأوروبي أنه عند انتهاء الجائحة، ينبغي ألا يعود العالم إلى وضعه السابق وإنما يتعين أن يؤسس «وضعًا جديدًا» يكون أكثر عدالة ومراعاة للبيئة ويساعد على التصدي لتغير المناخ.

     وقال تقرير في صحيفةليزيكوالفرنسية إن جائحة كورونا بدأت بالتلاشي في كل أنحاء العالم تقريبا وإن لم تقع هناك قفزة غير عادية،فإنه من المتوقع أن يشهد عدد الإصابات ركودا تاما في غضون شهر واحد.

       ‏أنتم إلى خير والهبوط مستمر وباستمرار الالتزام بالإحترازات سينحسر المرض ويندثر بإذن الله.

عن مقالات وقع

مساحة يشاركنا فيها المبدعون بمقالاتهم.. وهذه المقالات تعبر عن آرائهم ولا تعبر عن رأي الصحيفة بالضرورة.

شاهد أيضاً

علمتني الحياة

بقلم: د. عثمان بن عبدالعزيز آل عثمان   رئيس مجلس إدارة الجمعية الخيرية لصعوبات التعلم عضو …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *