آخر الأخبار
الرئيسية / مقالات / التطبيل على ظهور المساكين !

التطبيل على ظهور المساكين !

بقلم: أ. يوسف العاتي

    لا يخفى على الجميع الجهد الكبير الذي تبذله جهات القطاع الثالث (الجمعيات الخيرية) في تنمية المجتمع وسد حاجة كبيرة فيه مساندة مع الجهات الحكومية والأهلية.

    لكن في الحقيقة تستوقفني بعض المشاهد والممارسات التي تذهب بلب العمل الخيري لمنحنى أخر بعيد عن الهدف السامي التي تسعى من أجله..

     فعندما تقيم جهة خيرية ما مناسبة سنوية: مثل يوم ذوي الإعاقة أو يوم السرطان الخ… نشاهد توجيه بعض دعوات الحضور لبعض منسوبي الجهات الإعلامية بالأصح (صغير الاعلام) عبر كروت مزخرفة منمقة، أو منشور مصمم باحترافية ليضعه ذلك الإعلامي كوجاهة في سنابه ونحو ذلك.. وبالطبع يسبق الدعوة تجهيز درع وشهادات شكر تطبع لذلك الضيف المهم…!،

    أليس الأولى بالمبالغ المالية (اليتيم مثلا) الذي هو نزيل بهذه الجمعية والهدف الرئيس من حملة التبرعات بدلا من أن تصرف على قيمة الدروع وكروت الدعوة والشهادات.. من أجل أن يترزز (صغير الإعلام) تحت أضواء الفلاشات.. وكل ما يقدمه صياغة خبر منشور لهذه الجمعية، به عبارة متكررة وهي (فعلت الجمعية يوم اليتيم العالمي…الخ) ويكتمل الخبر بصياغة سرقت من أماكن أخرى، حتى يكمل ما بداخله من نقص، ليظهر نفسه أمام الجمهور كشخصية إعلامي متكامل محترف، وبداخله يعلم بانه (صغير ) احترف التطبيل على ظهور هؤلاء المساكين..

     ألا فالنتق الله في هذه الأمانة.. بالابتعاد عن المصالح الشخصية وتكامل الجهود المجتمعية والإعلامية في إبراز الدور الهام للجهات الخيرية وبالشكل الذي يليق بها..

     دمتم بود

عن مقالات وقع

مساحة يشاركنا فيها المبدعون بمقالاتهم.. وهذه المقالات تعبر عن آرائهم ولا تعبر عن رأي الصحيفة بالضرورة.

شاهد أيضاً

علمتني الحياة

بقلم: د. عثمان بن عبدالعزيز آل عثمان   رئيس مجلس إدارة الجمعية الخيرية لصعوبات التعلم عضو …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *