آخر الأخبار
الرئيسية / أخبار محلية / 971 مشاركا ضمن لقاءات نماء

971 مشاركا ضمن لقاءات نماء

عبير باجهموم – المدينة

شارك 971 ريادي وريادية في ورشة عمل بعنوان قاعدة واحة.. نحو تواصل ناجح مع فريق العمل أقيمت ضمن لقاءات يوم الأعمال وذلك عبر منصة نماء المنورة بالشراكة مع عيادات الأعمال.

قدم الورشة الأستاذ خالد أحمد الزهيري مُستشار التخطيط و بناء القيادات في عيادات الأعمال، حيث أبرز في بدايتها تأثير جائحة كورونا وانكشاف الوجه الحقيقي للشركات والمؤسسات من خلال بنائها وتأسيسها لفرق العمل فنجد أن أغلب الشركات والمؤسسات التي صمدت أمام هذه الجائحة كان تاريخها حافل في بناء فرق العمل،  والعمل بروح الفريق،  مشيرا إلى ضرورة الاستفادة من هذه التجربة في أن نؤسس مؤسساتنا تأسيسًا متينًا سليمًا ليكون الرقم الصعب وقت الجوائح والازمات.

وتناول المُستشار خالد الزهيري مفهوم الواحة والتي تعتبر البقعة الخضراء في الصحراء أو في الأرض القاحلة، مُبينًا بأن الواحة هي مصدر الحياة للإنسان والحيوان والنبات،  ومن خلال التعريف نريد ان نضع في بيئاتنا العملية واحات تكون مصدر الإلهام والتوجيه والإرشاد يُحبها الناس ويألفونها.

وأشار خلال الورشة إلى أن قاعدة واحة مكونة من أربعة محاور, هذه الكلمة يحتاجها رائد الأعمال في تعامُله مع فريق العمل،  وبمجموع هذه الكلمات يكون الأنسان واحة يلتف حوله الموظفين فيحبهم ويحبونه، مشيرًا إلى أن أولى مكونات الواحة هي أن يكون رائد الأعمال لديه قدر من الأُنس و المرح والضحك والأبتسامة، وهي اللغة المشتركة والمحببة بين كل الشعوب، إلى جانب الإحترام وهو الضابط للوناسة، فلا يصل المزاح إلى إيذاء الناس أو إنتقاصهم أو عدم إحترامهم، فالإحترام أن نُنزل الناس منازلهم، وكذلك الأهتمام والذي يفتح مغاليق القلوب بالسؤال عن أحوالهم ومشاركتهم في الأفراح والأتراح وتقديم يد العون لهم ومساعدتهم ومساندتهم.

كما نبهت الورشة لأهمية أن يكون الحب شائعًا بالمنظمة حيث يكون الانتماء والولاء لها عالٍ جدًا فيعملوا بروح فريقٍ واحد وبجسدٍ واحد واهتمامٍ واحد، وكذلك تطوير الموظفين والذي يعطيهم جودة بالعمل وانتماء للمنظمة؛ لانها سبب في رفع كفاءتهم الفنية والمهنية إلى جانب التقييم المستمر، فضلاً عن توكل رائد الأعمال على الله بأن يوفقه ويسدده ويسخر له الخلق ويحببهم إليه.

يذكر بأن لقاءات يوم الأعمال تقدم بشراكة فاعلة مع عيادات الأعمال ضمن مساعيها للإسهام في تطوير رواد الأعمال الحاليين والمحتملين ودعم المشاريع و المنشآت الصغيرة والمتوسطة والإسهام في إنقاذ المشاريع المتعثرة وتقديم الدعم الاستشاري والإرشادي والتوجيهي من خلال مُستشارين ومُرشدين وخبراء يؤمنون بواجبهم الوطني وأدوارهم التنموية نحو رياديي الأعمال.

 

 

 

عن عبير باجهموم

مستشارة جودة إدارية - مدرب معتمد

شاهد أيضاً

محفظة اقراضية بنص مليون ريال تدعم الاسر المنتجة لتجاوز جائحة كورونا

مريم الأحمد – وقع الخبر   قدمت “سبكيم” حوافز للأسر المنتجة المستفيدة من محفظتها الاقراضية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *