الرئيسية / أخبار محلية / طبيعة آل يحي الخلابة تنتظر التنمية منذ عقود

طبيعة آل يحي الخلابة تنتظر التنمية منذ عقود

متابعات _وقع جازان:

شكّلت الأمطار الغزيرة التي شهدتها المنطقة مؤخراً لوحة جمالية على مرتفعات جبال آل يحيى شرق محافظة الداير بني مالك في منطقة جازان، مناظر طبيعية ساحرة للطبيعة البكر.

 

وتعتبر جبال آل يحي أحد أجمل المواقع السياحية في منطقة جازان، وتوجد بها أعلى قمة بالمنطقة وهي جبال العريف، إلا أن غياب التنمية جعل منها مرتفعات يصعب الوصول إليها حسب ما ذكره السكان إِضافة لتعثر الطريق الرئيسي منذ سنوات.

وتتميز هذه المرتفعات بخضرتها الدائمة ووفرة الأمطار طوال السنة وتنوع المحاصيل الزراعية فيها بما في ذلك مدرجات مزارع البن الخولاني الذي يعبر المحصول الأول في تلك المدرجات.

 وتضمّ عديداً من المواقع الاثرية بما فيها حوالي خمسة حصون وقلاع أثرية تاريخية يعود تاريخ بناؤها من قبل أجدادهم الى ما قبل عهد النبي حسب رواية الأهالي، حيث تعتبر تلك الجبال ذات إرث تاريخي عريق وطبيعة بكر خلابة.

 فيما ناشد أهالي جبال آل يحي سمو أمير منطقة جازان وسمو نائبه بأن تشمل منطقتهم برامج التنمية والخدمات والاهتمام بالآثار لتصبح وجهة سياحية مهمة في المنطقة.

عن يوسف العاتي

بكالوريوس‏‏‏‏‏ صحافة وإعلام بجامعة جازان المنسق الإداري و مدير المنطقة الجنوبية للصحيفة

شاهد أيضاً

ثلاث ساعات لأداء مناسك العمرة و مُقسمة على ستة فترات يوميًا

فيصل العوهلي – وقع الدمام أكد نائب وزير الحج و العمرة الدكتور : عبدالفتاح مشاط …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *