الرئيسية / مقالات / ( لحظات مؤقتة )

( لحظات مؤقتة )

بقلم أ : بدرية الشهري

 

  ضجيج أفكار،،
“لخبطة”  مشاعر..
فضول نظر يتأرجح يمينا ويساراً،، لسان يتلعثم ،، أحيانا يصيبنا الغباء فترة من الزمن ثم يزول ،،

محطة قطار يعبرها كل إنسان ،،يأخذ منها مايريد..!
نعلم أننا مغادرون هذه المحطة ،،
لحظات مؤقتة نعيشها ،،

 هل تمر عليكم هذه اللحظات ياسادة!
لحظات تقف المشاعر عاجزةً أمام حروف الهجاء ،،

    نقرأ الكتب والأوراق ،، نبحث عن شيء يحكي ما يخالجنا،، يصادفنا بعض تشابه المشاعر لكن فجأة نجد أنفسنا تائهين ،، ونقول لأننا نعلم أن هذه اللحظات سحابة صيف قد تنجلي وتترك أثراً يبعثرنا بين الفترة والأخرى ،، هذا الأثر يبقى عالقاً في ذاكرتنا ،، يهز مشاعرنا كلما مر بنا شريط الذكريات والحنين .. حينها نقف صامدين بقوة.

   نحن لن نتراجع .. لن نضعف .. سنواجه الحياة بكل ما أوتينا من قوة،، سنواجه المصاعب بكل تفاؤل وأمل بأن الغد أجمل .

   نعم سيكون أجمل عندما نبدأ تغيير أنفسنا ،، سيكون أجمل عندما نهدي السعادة للآخرين حتماً سنسعد.. سيكون أجمل حينما نرى الكون بكل مافيه جميل ..

عن مقالات وقع

مساحة يشاركنا فيها المبدعون بمقالاتهم.. وهذه المقالات تعبر عن آرائهم ولا تعبر عن رأي الصحيفة بالضرورة.

شاهد أيضاً

وطني .. روحي فداهُ

بقلم: أ. عبير باجهموم – جدة      روحي وما ملكت يداي فداهُ …وطني الحبيب …

3 تعليقات

  1. أبو البيلسان

    لافض فوك ولاعدمنا هذا القلم المبارك.. كلامات رائعة وحديث يبعث الطمأنينة في النفس.. ما أجمل هذه العبارات التفاؤلية التي تبعث الهمم وتزيد المشاعر حماساً للوصول للقمة

  2. سلمت يمينك .. لا كسر لك قلم

    ماشا الله . واصلي إبداعك أ.بدرية

  3. شريفة الشهري

    موفقه استاذتنا وكاتبتنا المبدعة …و سعادتي بما سطرت اناملك لاتوصف 👍🏻👏🏻

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *