الرئيسية / أخبار محلية / ” رضا المستفيد بين تطلعات المنظمات وتحديات القياس”

” رضا المستفيد بين تطلعات المنظمات وتحديات القياس”

مريم الأحمد – وقع الدمام 

يواصل مشروع قياس وتحقيق رضا المستفيدين من خدمات الأجهزة الحكومية بإمارة المنطقة الشرقية، طرح سلسلة حلقات برامجه التدريبية عن “بعـــــد”، وذلك من خلال شروعه قريباً في تنفيذ محاضرة بعنوان “رضا المستفيد بين تطلعات المنظمات وتحديات القياس” والتي تعكف على تقديمها المديرة العامة لفرع معهد الإدارة النسوي بالمنطقة الشرقية الدكتورة حصة العقيل، يأتي ذلك في اطار الدور البارز والحيوي الذي يلعبه “المشروع” بالتركيز على رفع مستوى الرضا بين أوساط المواطنين والمقيمين عن الخدمات الحكومية المقدمة، فضلاً عن تحفيز الاجهزة الحكومية بالمنطقة على بذل المزيد من العطاء والجهد في تقديم خدماتها، وذلك عبر بوابة هذا المشروع،

وفي هذا الصدد أشار رئيس اللجنة العليا للمشروع صاحب السمو الأمير فهد بن عبدالله بن جلوي، بأن ما يقدمه المشروع من حقائب تدريبية ومحاضرات ترمي في مجملها الرفع من مهارات الموظفين بالأجهزة الحكومية بالمنطقة بشكلٍ عام و مقدمي الخدمة بشكلٍ خاص تجاه تطوير مهاراتهم في تجويد خدمة المستفيدين، لافتاً سموه في الوقت نفسه إلى عدة محاور رئيسية ستتضمنها محاضرة “رضا المستفيد بين تطلعات المنظمات وتحديات القياس”، التي ستقف على تقديمها عن بعد المديرة العامة لفرع معهد الإدارة النسوي بالمنطقة الشرقية الدكتورة حصة العقيل، وذلك صباح يوم الاحد 24 صفر المقبل عبر برنامج “زوم” وذلك بالتسجيل عبر بريد المشروع الالكتروني qias.four@gmail.com، حيث ستتناول المحاضرة خلالها: تسليط الضوء على تعريف المستفيد وما هي الخدمات التي تقدمها له المنظمات، كذلك التعرف على أبعاد تأثير المستفيد على المنظمة، إضافة إلى تسليط الضوء عن قرب تجاه لماذا نتطلع إلى رضا المستفيد، وصولاً لاستعراض أهم الممارسات والأدوات التي تساهم في تحقيق رضا المستفيد.

وفي الاثناء تقدم رئيس اللجنة العليا لمشروع قياس وتحقيق رضا المستفيدين بإمارة المنطقة صاحب السمو الأمير فهد بن عبدالله بن جلوي، بالشكر الوافر والامتنان لصاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز أمير المنطقة الشرقية رئيس المشروع، ولسمو نائبه صاحب السمو الملكي الأمير أحمد بن فهد بن سلمان بن عبدالعزيز نائب رئيس المشروع (حفظهم الله)، على دعمهما الكبير، ومتابعتهما الدقيقة لمراحل المشروع مما كان له بالغ الأثر في توفير كافة عوامل النجاح لتحقيق الأهداف المرجوة بإذن الله، والشكر موصول لأعضاء اللجنة العليا للمشروع، ولجميع المسؤولين بالقطاعات الحكومية المستهدفين بالمشروع ولمنسوبيهم على تعاونهم وجهودهم المبذولة لإنجاح أهداف المشروع وفقاً لما خطط له.

 

عن مريم الأحمد

مديرة مكتب المنطقة الشرقية بصحيفة وقع الإلكترونية - نائبة رئيس التحرير ومسؤولة نشر - منظمة معارض ومؤتمرات بمؤسسة أصائل نجد - عضوه بمجلس كيا الجبر الإستشاري لقيادة المرأة - قائدة فريق إنتماء التطوعي -

شاهد أيضاً

إطلاق أول مدرسة تطبّق منهج الدمج العكسي لذوي اضطراب التوحّد بالشرقية

متابعات- وقع الدمام  أطلق مركز شمعة التوحّد للتأهيل بمدينة الدمام، الأسبوع الماضي، أول مدرسة تطبّق …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *