آخر الأخبار
الرئيسية / أخبار التعليم / 2100 عضو تدريس يستفيدون من برامج عمادة تطوير التعليم الجامعي بجامعة الإمام عبد الرحمن

2100 عضو تدريس يستفيدون من برامج عمادة تطوير التعليم الجامعي بجامعة الإمام عبد الرحمن

مريم الأحمد – وقع الدمام

شارك 2100 عضو هيئة تدريس بجامعة الإمام عبد الرحمن بن فيصل في استكمال برامج التهيئة التي تقيمها عمادة تطوير التعليم الجامعي، والتي انطلقت منذ أسبوعين عن بعد وذلك استعدادا للعام الدراسي الجديد وتأتي هذه البرامج في ظل ما يشهده العالم في هذه الظروف الحالية والتي تتطلب العمل عن بعد بشكل احترازي واتباع البروتوكولات الوقائية للحد من انتشار فيروس كورونا .

من جانبه نوه الدكتور محمد بن صالح الكثيري عميد عمادة تطوير التعليم الجامعي بالجامعة أن العمادة نفذت عددا من البرامج والتي أطلقتها قبل نحو أسبوعين حيث استفاد منها ما يقارب 2100 عضو هيئة تدريس من منسوبي الجامعة والتي أطلقناها مع بداية العام الدراسي ، حيث ابدى أعضاء هيئة التدريس استعدادهم والاستجابة لهذه البرامج والتطوير من عملية التواصل والتي من شانها أن تخدم العملية التعليمية في جوانب التطوير والتدريب والتي ترفع من مستوى عضو هيئة التدريس .

وأضاف الكثيري بان العمادة قدمت منذ اليوم الأول للعام الدراسي باقة متنوعة من البرامج الاثرائية الموجهة لأعضاء هيئة التدريس وذلك في عدد من المواضيع الملحة والهامة والتي تركز على افضل الممارسات في التعليم والتعليم الجامعي شملت على سبيل المثال الأستاذ الجامعي في الظروف الاستثنائية ، والتصميم التحفيزي للتعلم، والفصول المقلوبة، وحلقة نقاش حول التعليم عن بعد تحديات وإيجابيات، والتدريس الجامعي في ضوء متطلبات التنمية وسوق العمل ومهارات القرن الحادي والعشرين، وكذلك تعزيز التعلم باستخدام التكنولوجيا، وتعزيز التفاعل والاندماج في بيئة التعلم الافتراضية إضافة الى جملة من المواضيع .

و أكد الدكتور الكثيري على دعم واهتمام قيادة الجامعة ممثلة في معالي رئيس الجامعة الأستاذ الدكتور عبدالله الربيش ووكيل الجامعة للشؤون الاكاديمية الدكتور غازي العتيبي بأهمية باستمرار برامج أعضاء هيئة التدريس والاستفادة من التقنية والموارد التي وفرتها الجامعة في تنفيذها مشيدا باهتمام أعضاء هيئة التدريس ومبادرتهم للمشاركة في البرامج الإثرائية، والذي يعكس ما لديهم من دافع داخلي حقيقي وحس مسؤولية عالي نحو مهنتهم وطالبهم كما أن اهتمام عمداء وعميدات الكليات بالتطوير المستمر وخلق مجتمعات تعلم ، أسهم بلا شك في تعزيز الاستفادة من هذه البرامج وتعظيم أثرها نحو تحقيق الابتكار والتأثير في التعليم و الجدير بالذكر أن عمادة تطوير التعليم الجامعي من خلال مبادراتها الرئيسية تقوم بدور أساسي في تعزيز النمو المهني لأعضاء هيئة التدريس في الجامعة ما يفضي إلى تمكين الأستاذ الجامعي وتوسيع فرص تعلم ومشاركة الطلبة.

عن مريم الأحمد

مديرة مكتب المنطقة الشرقية بصحيفة وقع الإلكترونية - نائبة رئيس التحرير ومسؤولة نشر - منظمة معارض ومؤتمرات بمؤسسة أصائل نجد - عضوه بمجلس كيا الجبر الإستشاري لقيادة المرأة - قائدة فريق إنتماء التطوعي -

شاهد أيضاً

ختام فعاليات ملتقى التوجهات المستقبلية في ضوء رؤية 2030

حشيمه الشرقي _ وقع صبيا: ختم مساء امس الجمعة ملتقى التوجيهات المستقبلية للتعليم في ضوء …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *