الرئيسية / مقالات / النساء أطول عمراً من الرجال

النساء أطول عمراً من الرجال

بقلم : د. هيثم الشاولي

    أثبتت الحقائق العلمية بأن النساء أطول عمراً من الرجال مع إيماننا  بأن الاعمار بيد الله سبحانه وتعالى.. حيث تمت دراسة طبية (لتوم بيرلز) بجامعة بوسطن بأن من تجاوز أعمارهم قرنا من الزمن حول العالم من النساء و أن متوسط أعمار النساء أطول من الرجال بعشر سنوات على الأقل ..  والدليل انظر حولك فالنساء ما شاء الله في كل مكان .

   أما العوامل المسببة لطول عمر النساء هي تأخر الإصابة بأمراض القلب والشرايين حيث كان يعتقد بأن هرمون الاستروجين الأنثوى هو المسئول عن ذلك، غير أن الدراسات الحديثة أثبتت أن سلامة الشرايين تعود إلى نقص الحديد في خلايا الدم وهي تمنع إصابة خلايا الدم بالشيخوخة وأيضا إلى وجود زوج من الموروثات الجينية ×× في خلايا النساء وبينما يمتلك الرجال Xy ما يجعل الخلايا النسائية أفضل وأطول وبالإضافة إلى إقبال النساء إلى أكل الخضراوات أكثر من الرجال وغير أن البكاء يطيل العمر فدموع النساء تنهمر بسرعة عکس الرجال.

   أما العوامل المسببة لقصر عمر الرجال فهناك دراسة استغرقت (25) عاما من جامعة هايد ليبرنج الألمانية بأن عاصفة الهرمون التستيرون الذكورى التي تصيب الرجال في مقتبل العمر والتي تدفعهم لارتكاب مجازفات خطيرة ومغامرات جريئة مثل التهور في قيادة السيارة وغيرها و أيضا الى عوامل أخرى مثل الحروب والكوارث الطبيعية وبالإضافة إلى شراهة التدخين الذي يقصر عمر الرجال عشر سنوات على الأقل.. وغير الضغوط المادية والنفسية والبدنية ومسئوليات الأسرة و الإجهاد والإرهاق والتوتر في العمل وكبت المشاعر وقلة النوم بالإضافة إلى الإكثار من أكل اللحوم والحلويات.. على رأی المثل أقصر طريق لقلب الرجل معدته، ولو عرفت النساء بأن أقصر طريق لوقف قلب الرجل معدته و بالإضافة إلى عدم لجوء الرجال الحصول إلى العون الطبي بعكس النساء وبالتالى يصبح الرجل متعرض لذبحة وأمراض القلب والشرايين وطبعا لا ننسى دور النكد الأسري والمشاكل العائلية التى تسبب أمراض الضغط والسكري، وبالرغم من كل هذا فالرجال لا يستطيعون الاستغناء عن النساء.

عن مقالات وقع

مساحة يشاركنا فيها المبدعون بمقالاتهم.. وهذه المقالات تعبر عن آرائهم ولا تعبر عن رأي الصحيفة بالضرورة.

شاهد أيضاً

كلام في البحر ، في البر ، في الجو !

بقلم: أ. دانيه السليماني.      كان يجلس على أريكته، يقلب صفحات التواصل الاجتماعي، ويردد …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *