الرئيسية / مقالات / اليوم الوطني

اليوم الوطني

بقلم: أ. عطية بن جابر الثقفي.
   في : ٦ /٢ / ١٤٤٢هـ

    لم يكن الوطن مجرد مساحة من الأرض يعيش على أديمها الإنسان ولكنه انتماء وتعلُّق بالقِيَمِ والمباديء الوطنية؛والأصول الإنسانيَّة التي يتشرَّبُها منذ نشأته حتى مماته ؛ وإِلَّا فلو أن الأمر مجرد حياة أيَّ حياة ؛ ومعيشة كيفما اتفق فقد يتساوى فيها مع بقية مخلوقات الله التي تتمسَّكُ هي الأخرى ببيئتها وأماكن نشأتها.

   ولكن الإنسان بما وهبه اللهُ من عقل وفهم وإدراك وبصر وبصيرة وتكليف بِإِعْمَارِ الأرض واستخلافه فيها لإقامة دين الله وتطبيق شريعته وإعلاء كلمة التوحيد ونشر العدل والمساواة وإِشاعة الفضيلة وبناء أجيال صالحة تحافظ على مُقدَّرات الوطن ، من أجل ذلك كان واجبه كبيراً ومسؤوليته عظيمة نحو وطنه الذي نَهَلَ من خيراته وعاش على أرضه وبنى حياته ضمن منظومته المتكاملة، وبالتالي يكون حُبُّهُ لوطنه واجباً تقتضيه الفطرة الإنسانية والواجب الوطني والاجتماعي، وفي ذلك يقول الشاعر:

وَلِلْأَوْطَانِ في دَمِ كُلِّ حُرٍّ
يَدٌ سَلَفَتْ وَدَينٌ مُسْتَحَقٌّ.

     نعم لوطننا علينا حقوقٌ كثيرةٌ لا تُعدُّ ولا تحصى ولذلك أصبح لزاماً علينا رعايته ومحبته والدفاع عنه والمنافحة من أجله بكل الوسائل ولا نرضى عنه بديلاً كما قال الشاعر:

وَطَنِيْ لَوْ شُغِلْتُ بِالخُلْدِ عَنهُ
نَازَعَتْنِي إِلَيْهِ في الخُلْدِ نَفْسِي

    ونحن في المملكة العربيةالسعودية؛ نختلف عن غيرنا كثيراً في محبتنا وولائنا لوطننا لأنه مهد الرسالة، منه انطلق نور الحق ليضيء ظلام الكون، انطلقت الرسالة المحمدية وصدعت كلمة التوحيد على الآكام والرُّبَا في كل بقاع المعمورة ولهذا حُقَّ لنا أن نَفخرَ ونُفاخرَ بوطننا، فبين جنباته بيت الله ومُهَاجَرِ رسوله صلى الله عليه وسلم، وعلى أرضه درج خير البرية ومُعلِّمُ الإنسانية وصحبه الكرام والسَّلف الصالح وبه أهلونا وبنو رحمنا وأصدقاؤنا وزملاء المهنة والعمل ومراتع الصِّبا وذكريات الماضي وشجون الحاضر وشؤونه؛ ويعيش ويتعايش على أرضه أقوام من المسلمين جمعت بينهم كلمة التوحيد والطاعة المطلقة وشدَّهم الولاء لحكومتنا وارتبطوا بعلاقات قوية بالمواطنين السعوديين.

     لذا كان علينا أن نكون خيرَ أهل الأرض حباً لوطننا وإخلاصاً لحكومتنا التي ترعى هذا الوطن الكبير بكل مُقدِّراته وأن نكون مواطنين مخلصين له صالحين مصلحين نقول للمحسن أحسنت وللمسيء أسأت ؛ ولانقبل المساومة على شبرٍ من أرضه مبتعدين عن التنكُّر له والعقوق والخذلان شعارنا الوفاء والتمسُّك بحقنا الوطني في كل مجالات الحياة.

    ورفعة الوطن وعلو شأنه تأتي بوسائل كثيرة منها أن نكون منتجين عاملين في مجالات العمل المختلفة، مهتمين بالأجيال وتعليمهم وإعدادهم للدخول في مُعترك الحياة؛ فمتى كانت الأجيال على قدر كبير من العلم والمعرفة كان الوطن بحول الله بعيداً عن حالات القلاقل والفتن ويواكب متطلبات الحضارة المعاصرة.

    واليوم ونحن نحتفل بالذكرى التسعين لتوحيد المملكة العربية السعودية على يد المغفور له بإذن الله الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود نفتخر بما تحقق في بلادنا من إنجازات كبيرة ونهضة ضخمة كاملة شاملة في كل القطاعات وما تهيأ للمواطن السعودي من رخاء ونماء وأمن واستقرار وخير وفير؛ مما جعل بلادنا ولله الحمد تتفوق على كثير من الدول التي سبقتنا في الحياة بسنوات طويلة ؛ لأن ما تحقق من تقدُّمٍ ورقيٍّ وحضارة يفوق العمر الزمني لتأسيس المملكة ؛كل ذلك بفضل الله ثم بماتقوم به حكومتنا من جهود جبارة لتحقيق برامجها وتنفيذخططها وفق رؤية : ٢٠- ٣٠ الطموحة.

     وبهذه المناسبة الغالية على نفوسنا جميعاً نجدد الولاء والبيعة والطاعة في المكره والمنشط لحكومتنا الرشيدة بقيادة رجل الحزم والعزم الملك سلمان بن عبدالعزيز وولي عهده الأمين صاحب السمو الأمير محمد بن سلمان ؛ راجين الله أن يصرف عنا كيد الكائدين وحقد الحاقدين وأن يعيد علينا هذه المناسبة السعيدة ونحن نَرفلُ في ثياب العِزَّةِ والمَنَعَةِ وأن ينصر جنودنا البواسل الذين يرابطون على الحد الجنوبي من بلادنا ؛ وأن يعين رجال الصحة الذين واجهوا جائحة كرونا التي اجتاحت العالم بأسرة فتعطلت مسيرة الحياة في معظم دول العالم إلا في بلادنا بفضل من الله ثم بفضل الجهود المتضافرة والخطط الوقائية الرائعة.

    وتحية إجلال وتقدير لكل المعلمين والمعلمات والأسر الذين يُنفِّذون منصة وزارة التعليم بكل جدارة واقتدار حتى لاتتعطل مسيرة أبنائنا من الطلاب والطالبات.

      وكل عام وكل ذكرى ووطننا ومواطنيه في خير وإلى خير .

     وقفة: يقول الشاعر علي بن يحيى البهكلي :

النَّاسُ فَوقَ ثرَى أَوْطَانِهم سَكَنُوا
ونَحنُ يَسْكُنُ فِي أَرْوَاحِنَا الوَطَنُ .

عن مقالات وقع

مساحة يشاركنا فيها المبدعون بمقالاتهم.. وهذه المقالات تعبر عن آرائهم ولا تعبر عن رأي الصحيفة بالضرورة.

شاهد أيضاً

هشاشة العظام (تخلخل العظام)

إعداد أخصائية التغذية : رقية علي بوحسن.      تعريفه: هو نقص في كتلة العظام …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *