الرئيسية / المسؤلية الإجتماعية / مشاركة متميز للزميلة د.عاتكه ملا في التوعية بالتوحد

مشاركة متميز للزميلة د.عاتكه ملا في التوعية بالتوحد

متابعات- وقع

شاركت الزميلة الناشطة الإعلامية في التوعية بالتوحد الدكتورة عاتكه ملا في نشر التوعية بالتوحد خلال شهر التوعية بسرطان الثدي وذلك بعرض صور المعرض الفوتوغرافي لسمات التوحد حيث قامت بشرحها للحاضرين بالتعاون مع الأستاذة زينب الجراحوهي أم لطفلينتوحديينوكان هذا المعرض يعرض لأول مرة في مطعم وكافيهوولف كافيه للشيف أحمد مساوىتحت مبادرة منهم باليوم الوطني ال ٩٠بعنوان ( سارعت ياوطني بهمة حتى وصلت للقمة ) تجول رواده بين الصوره واطلعوا على شرحه بالإضافة الى مفاهيم بسيطة عن التوحد.

وحرص على تواجد د. الملا الدكتور ياسر الشريف حيث طلب منها المشاركة وهي بدورها رحبت بذلك حرصاً منها على انتشار التوعيةبالتوحد حتى في أماكن لم يعتاد الجمهور والناس أن يتواجد فيها هذه النوعية من التوعية والتي تهدف إلى تعزيز الوعي ورفعه لمعرفة ماهيةالتوحد وكيفية التعامل معه كما يمكنها أن تعمل في جميع المناخات في المملكة العربية السعودية،

حيث كان عملها مع الأماكن العامة والأكاديمية والنزول بين الجمهور والتواصل معهم وجهاً لوجهة لإيصال المعلومة الصحيحة من مصادرها

وخلال هذه المشاركة عملت الدكتورة عاتكه وفريقها على تعريف الحضور والجهات الداعمة على سمات التوحدي وسلوكه لتحديد الكيفية التيتحسن من آداءه.

وقالت الملا  إن حرصي على النزول الميداني ومواجهة الجمهور ينبع من حرصي على نشر التوعية ورفع المستوى الثقافي عن التوحد حيثوجدت أن أغلب طبقات المجتمع لديها قلة وعي ومعلومات مغلوطة عن التوحد،

وأضافت إن هذه التجربة و كيفية العمل الجماعي اللازم للتعاون الكلي في مجال التوعية ماهو إلا دليل على زيادة وعي الناس لقبلهمالتوحد،.

الجدير بالذكر بأن الدكتورة ملا قامت بنشر المنشورات المساعدة لهذه التوعية والتي تشتمل على معلومات قيمة ومفيده تعرض بشكل مبسطوسلس، لتسهيل فهمها واستيعابها.

عن صحيفة وقع الإلكترونية

‏وقع صحيفة إخبارية إلكترونية سعودية، مرخصة من وزارة الإعلام، تعمل في مجال الإعلام والنشر الإلكتروني، وتُقَدّم أبرز الأخبار والتغطيات الصحفية على مدار الساعة

شاهد أيضاً

إشراقات صباحية بمركز التأهيل الشامل بالأحساء القسم النسائي

  متابعات – وقع الأحساء: اختتم مؤخراً قسم المتابعة الاجتماعية بمركز التأهيل الشامل بالأحساء القسم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *