الرئيسية / أخبار محلية / برنامج التأهيل المهني والحرفي للأسر المنتجة بالشرقية يقدم فرص لتسويق منتجات 35 أسرة

برنامج التأهيل المهني والحرفي للأسر المنتجة بالشرقية يقدم فرص لتسويق منتجات 35 أسرة

مريم الأحمد – وقع الخبر 

أتاح بنك التنمية الاجتماعية ومركز بناء الأسر المنتجة “جنى”، لــ 35 أسرة حرفية من تسويق منتجاتهم أمس في مجمع تجاري بالخبر، ضمن برنامج “التأهيل المهني والحرفي”، وتم من خلال البرنامج تدريب ثلاثة الاف سيدة على مستوى المملكة بهدف تمكينهم من التصنيع للعديد من المنتجات والاكسسوارات وتركيب الخلطات العطرية والبهارات ومعرفة اسرار الرسم والطباعة والديكوباج …. وغيرها.
وقال محمود الشامي، المدير التنفيذي لمركز “جنى”، أن برنامج “التأهيل المهني والحرفي” درب 500 سيدة بالمنطقة الشرقية بالتعاون مع بنك التنمية الاجتماعي، الذراع التمويلي للمركز، وقمنا اليوم كمرحلة أولى بعرض منتجات هذه الأسر في مجمع تجاري الراشد التجاري بالخبر لتسويقها لمدة يومين، وسيعقب ذلك عرض منتجات أسر أخرى في منافذ بيع جديدة، ومن آثار هذا المشروع هو الحد من ظاهرتي الفقر والبطالة بالمجتمع، وتمكين النساء اجتماعيا واقتصاديا من خلال المشاريع المدرة للدخل.

وأكد الشامي، بأن المركز يعمل بما يتواكب مع الرؤية الوطنية الطموحة للمملكة 2030، التي ستزيد من مداخيل الفرد وترفع نسبة مدخرات الاسر من اجمالي دخلها من 6% الى 10% ورفع نسبة مشاركة المرأة في سوق العمل من 22% الى 30% وهذا يعني فرص جديدة للأسر والمرأة السعودية للمشاركة في الناتج المحلي ورفعها كجزء من مساهمة المنشآت الصغيرة والمتوسطة في اجمالي الناتج المحلي من 20% الى 35%، كل تلك المؤشرات ستساعد في وجود اسر سعودية منتجة تدعم توجه الدولة في رؤيتها المستقبلية، وهذه المؤشرات جعلتنا في مركز “جنى” نعمل على توفير سبل تطبيق هذه الرؤية لخدمة الاسر المنتجة والاسر المحتاجة لتطوير أدواتها للوصل الى اكبر شريحة تستهدفها تلك الاسر ودعمها.

وذكر الشامي، أن مشروع “جنى” عبارة عن مشروع اقتصادي اجتماعي يقدم خدمات الإقراض المتناهي الصغر للنساء دون اللجوء إلى الكفالات التقليدية، ويهدف إلى ترسيخ ثقافة العمل ومبدأ الاعتماد على الذات ويوفر فرص عمل ذاتية للنساء بالمجتمع، وتمكينهن اجتماعيا واقتصاديا من خلال المشاريع المدرة للدخل وينتشر مركز جنى في 18 منطقة بالمملكة بالشراكة مع بنك التنمية الاجتماعية وهو الشريك الاستراتيجي والممول الرئيسي للمركز، وتم دعم أكثر من 139 ألف مشروع للسيدات على مستوى المملكة منذ تأسيس المركز بقيمة محفظة اقراضية تقدر بأكثر من مليار و 200 مليون ريال وبنسبة توطين للوظائف 93% حتى العام الجاري، و نسبة التحصيل بالمركز من المستفيدات تصل إلى 99%، وتعتبر نسبة متفوقة مقارنةً بالمشاريع المماثلة لها داخل السعودية وخارجها، مما يدل على نجاح المشاريع التجارية الخاصة بالمستفيدات، ويبين في الوقت نفسه كفاءة المركز في تحصيل أقساط القروض من آلاف العميلات في جميع المناطق التي يقوم بخدمتها.

عن مريم الأحمد

مديرة مكتب المنطقة الشرقية بصحيفة وقع الإلكترونية - نائبة رئيس التحرير ومسؤولة نشر - منظمة معارض ومؤتمرات بمؤسسة أصائل نجد - عضوه بمجلس كيا الجبر الإستشاري لقيادة المرأة - قائدة فريق إنتماء التطوعي -

شاهد أيضاً

بدء تسجيل المشاركين في النسخة الثالثة لمهرجان الملك عبدالعزيز للصقور غداً.. والدمام أولى المحطات

مريم الأحمد – وقع الدمام تبدأ يوم غد الأحد، عملية تسجيل المشاركين في النسخة الثالثة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *