الرئيسية / أخبار دولية / إتصال هاتفي بين معالي وزير خارجية جمهورية باكستان الإسلامية ومعالي وزير خارجية أذربيجان

إتصال هاتفي بين معالي وزير خارجية جمهورية باكستان الإسلامية ومعالي وزير خارجية أذربيجان

عاتكه ملا : هاتفيا : باكستان :-

 

أجرى معالي وزير خارجية جمهورية باكستان الإسلامية السيد
مخدوم شاه محمود قريشي محادثة هاتفية مع معالي وزير خارجية أذربيجان السيد جيهون بيراموف ناقش وزيرا الخارجية العلاقات الثنائية والنزاع الدائر بين أذربيجان وأرمينيا في منطقة ناغورنو كاراباخ. وأعرب معالي وزير الخارجية عن قلقه العميق إزاء تدهور الوضع الأمني في ناغورنو كاراباخ (NKB) وأعرب عن تضامنه الكامل مع الأمة الشقيقة لأذربيجان وشعبها في هذا الوقت العصيب، وقال معاليه:
إن باكستان تؤمن باستعادة وحدة أراضي وسيادة أذربيجان على NKB والأراضي الأذربيجانية المحتلة. وأعرب عن قلقه العميق إزاء الاستهداف الشائن وقتل المدنيين من قبل القوات الأرمينية ، وأعرب عن أمله في التوصل إلى حل سلمي للأزمة ، وفقا لقرارات مجلس الأمن الدولي، كما أعرب معالي
وزير الخارجية جيهون بيرموف عن تقديره لدعم باكستان لأذربيجان وأطلع على آخر التطورات، كما أعرب معالي وزير الخارجية قريشي عن تقديره للدعم القيم لأذربيجان لباكستان بشأن نزاع جامو وكشمير في مختلف المحافل الدولية ،بما في ذلك مجموعة الإتصال التابعة لمنظمة المؤتمر الإسلامي بشأن جامو وكشمير وأطلع نظيره على الإنتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان، وغيرها من الأعمال القمعية التي ترتكبها قوات الاحتلال الهنديةفي جامو وكشمير الهندية المحتلة بشكل غير قانوني،وأعرب وزيرا الخارجية عن ارتياحهما لحالة العلاقات الثنائية واتفقا على زيادة تعزيز التعاون في المجالات ذات الإهتمام المشترك ، بما في ذلك المجالات التجارية والإقتصادية والثقافية والتعليمية ووافقوا على البقاء على إتصال وثيق، وجدد معالي وزير خارجية جمهورية باكستان الإسلامية قريشي دعوته لمعالي وزير خارجية أذربيجان لزيارة باكستان.

 

عن عاتكه ملا

بكالوريوس ادب انجليزي ودبلوم قيادة حاسب آلي ودبلوم سكرتارية تنفيذيه، دكتوراه فخريه ف التوحد من فيدرالية الامم المتحده

شاهد أيضاً

باكستان ترفض رفضا قاطعا بيان وزارة الشؤون الخارجية الهندية بشأن جيلجيت بالتستان

عاتكه ملا – وقع / جده    ترفض باكستان رفضًا قاطعًا البيان غير المسؤول وغير …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *