الرئيسية / الصحة والجمال / هشاشة العظام (تخلخل العظام)

هشاشة العظام (تخلخل العظام)

إعداد أخصائية التغذية : رقية علي بوحسن.

     تعريفه: هو نقص في كتلة العظام دون التغيير في شكله أو تركيبه مما يجعله عرضه للكسر، وهذا نتيجة نقص كمية الكالسيوم المتناولة بالطعام أو خلل في امتصاص الكالسيوم بسبب نقص فيتامين د بالجسم أو تعارض امتصاص الكالسيوم بسبب وجود الحديد بالأكل المتناول في نفس الوقت.

     و عند الحديث عن الأعراض للهشاشة فهي تظهر على شكل انحناء بالظهر أو قد تكون دون أي أعراض الى أن يصل الشخص لحالة كسر والكسر يكون لأبسط ضربة أو وقوع.

     ملاحظة: العمر الأصغر من ٦٠ سنة تظهر عنده أعراض نقص فيتامين د والكالسيوم على شكل آلام بالعظام عادة في الحوض وأسفل الظهر والساقين، كما تتسع المسافة بين القدمين وتبدو المشية كما لو كانت تميل على الجنبين، كما إن النقص للكالسيوم إذا كان بالدم يؤدي إلى تشنجات عضلية.

    و من منطلق “الوقاية خير من العلاج” لابد من التركيز على المواد الغذائية المحتوية على الكالسيوم وفيتامين د مع الاهتمام بالنشاط الرياضي فهو يساعد على تمعدن العظام، وعدم ممارسة الرياضه يؤدي إلى تفاقم الهشاشة.

   ومن الجدير بالذكر أن الفقد لعنصر الكالسيوم يكون تدريجيا من العظام يمتد نحو ٢٠ سنة قبل ظهور العلامات السريرية كما أن نقص فيتامين د يزيد تفاقم الموضوع، فلابد من عمل تحاليل دورية لقياس مستوى فيتامين د والكالسيوم بالجسم وخصوصا للسيدات لأن الحمل والإرضاع ينقصها كمية كبيرة من الكالسيوم.

     أخيرا نسلط الضوء على أمثلة من مصادر الكالسيوم وفيتامين د :

  •  الكالسيوم يتواجد في الألبان ومنتجاتها (مثل الأجبان واللبن الزبادي…)، ألبان الصويا، السردين، البقوليات.
  •  فيتامين د يتواجد في : زيت كبد الحوت، الألبان، البيض، الزبده، كما يمكن لجلد الإنسان تصنيعه من التعرض للأشعة الفوق بنفسجيه بالشمس لمده من ١٥ إلى ٣٠ دقيقه يوميا، وأفضل الأوقات من ٩ صباحا إلى ٣ مساء مع إظهار ١٠٪ من الجسم لأشعة الشمس ليتم الاستفادة من الفيتامين.

عن مقالات وقع

مساحة يشاركنا فيها المبدعون بمقالاتهم.. وهذه المقالات تعبر عن آرائهم ولا تعبر عن رأي الصحيفة بالضرورة.

شاهد أيضاً

علمتني الحياة (٢١)

 بقلم: د. عثمان بن عبدالعزيز آل عثمان   رئيس مجلس إدارة الجمعية الخيرية لصعوبات التعلم عضو …

2 تعليقان

  1. رانيا الشنقيطي

    كلام جميل 👍🏼

  2. كلام مفيد جداً وامور يغفل عنها الكثيير

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *