الرئيسية / أخبار محلية / نادي الصقور السعودي يدشن برنامج “هدد” لإعادة الصقور إلى مواطنها الأصلية

نادي الصقور السعودي يدشن برنامج “هدد” لإعادة الصقور إلى مواطنها الأصلية

مريم الأحمد – وقع الدمام

أطلق نادي الصقور السعودي، اليوم، برنامج “هدد” لإعادة الصقور إلى مواطنها، الذي يعد الأول من نوعه على مستوى المملكة العربية السعودية، ويهدف إلى تعزيز دور المملكة الريادي في حماية البيئة والحياة الفطرية، من خلال الحفاظ على سلالة الصقور وإعادتها إلى مواطنها الأصلية.

ويعمل البرنامج على جمع الصقور   من المتبرعين بنوعيها “الحر والشاهين الأصيلة” وإعادتها إلى مواطنها، للإسهام في تكاثرها والحفاظ على التوازن البيئي، ويخطط نادي الصقور على إطلاق البرنامج عبر عدة مراحل، تبدأ المرحلة الأولى من (10 نوفمبر  2020) وحتى (10 يناير 2021) لحث الصقارين وملاك الصقور على التبرع بصقورهم، فيما ترتكز المرحلة الثانية (من 10 يناير وحتى 10 فبراير 2021) على تهيئة الصقور داخل المملكة، وسيتم إطلاق الصقور في مواطنها خارج المملكة في المرحلة الثالثة من البرنامج التي ستنطلق بعد مرحلة التهيئة.

ويأتي البرنامج ضمن إطار التزام نادي الصقور السعودي بمسؤوليته في تنظيم هواية الصيد بالصقور والحفاظ على سلالاتها، والقيام بدوره البيئي على المستويين المحلي والدولي تجاه الصقور، والاستمرار في تحقيق أهدافه البيئية والإستراتيجية ذات العلاقة باحترافية عالية، بالإضافة إلى تطوير معايير الحياة الفطرية، والتأكيد على الريادة السعودية في المحافظة على إحياء هذا الإرث.

يذكر أن نادي الصقور السعودي، يعمل على تطوير برنامج متكامل مستدام بفريق مؤهل وواعٍ، لسد الفجوة بين مفهوم الهواية والمسؤولية، من خلال تعزيز الوعي والتثقيف بأهمية الحفاظ على الصقور، والحث على المبادرة والتطوع من كافة شرائح هواة الصقور، وأتاح النادي البريد الإلكتروني التالي hadad@sfc.org.sa للتواصل والتنسيق مع برنامج هدد.

عن مريم الأحمد

مديرة مكتب المنطقة الشرقية بصحيفة وقع الإلكترونية - نائبة رئيس التحرير ومسؤولة نشر - منظمة معارض ومؤتمرات بمؤسسة أصائل نجد - عضوه بمجلس كيا الجبر الإستشاري لقيادة المرأة - قائدة فريق إنتماء التطوعي -

شاهد أيضاً

تسوية الخبر تسترد نصف مليون ريال في يوم واحد

فيصل العوهلي- وقع الدمام  تمكنت إدارة التسوية الودية الاسبوع الماضي بمكتب العمل بمحافظة الخبر بقيادة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *