الرئيسية / مقالات / الاضطرابات الجنسية

الاضطرابات الجنسية

بقلم الدكتورة: ريما البراهيمي.
  مستشارة نفسية واسرية

     ينتابنا شعور بالاحتياج وتلبية الرغبات وخاصة أن لكل فرد احتياجات أساسية لابد من إشباعها، وإن لم تشبع بطريقة صحيحة تلح عليه فقد يشبعها بطرق غير شرعية، وإن تحدثنا عن الحاجات فالحاجة الجنسية من الاحتياجات الأساسية؛ فالرغبة الجنسية تنشأ من سن البلوغ.. والأهم توجيهها بطريقة صحيحة.

    وتنشأ المشكلات الجنسية منذ الطفولة فيحصل الكبت النفسي، وربما اعتداءات جنسية تترك آثاراً سلبية على الطفل فيكبتها ومن ثم يمارسها بطريقة خاطئة كممارسات جنسية متعلمة من الكبار؛ فينشأ الطفل على تلك الممارسات الى أن تصبح جزءا من شخصيته فتؤثر على جميع جوانب حياته، فيظهر الكبت على هيئة سلوكيات خفية عن الآخرين وربما يمارسها مع فئة من المنحرفين جنسيا أو الشواذ.. فيصبح شخصية ضعيفة جدا، وقد يصبح شخصية قوية، وهنا تنقسم الشخصية إلى جانبين الأول شخصية سادية وهي شخصية قوية تمارس السلطة والعنف مع الآخرين نتيجة للتربية من الصغر على تلبية جميع حاجات الطفل واعطاؤه سلطة عنف على الآخرين فيؤذيهم بالضرب حتى على الحيوانات!.

    وقد تكون من مظاهرها فرض السيطرة الكلامية والسلوكية على الآخرين، فيحب أن يظهر بمظهر المتسلط القوي الخشن فيفرض سيطرته على عيره، وقد تظهر لدية مشكلات جنسية كاستعمال القوة في الممارسة الجنسية واستمتاعه بضرب الشريك في العلاقة الحميمة فتسمى شخصية سادية.

    أما الجانب الآخر من الشخصية هي الشخصية المازوخية وهي الاستمتاع بأذية نفسه وأذية الآخرين له، وتنشأ منذ الصغر تكون نتيجة لتربية الطفل على الذل والمهانة وإجباره على القيام بسلوكيات غير مرغوبة والعنف والضرب عليه، وليس معنى ذلك أن تلك المشكلات في الطفولة تنتج عنها تلك الشخصيات ولكن تختلف حسب شخصية الطفل ومدى استجابته وتأثيرها عليه.

    لذلك لابد أن ننتبه للمشكلات الجنسية فهي تشكل نسبة كبيرة من المشكلات النفسية التي قد تحصل للفرد حتى يتمتع بصحة نفسيه خالية من أي مشاكل باذن الله تعالى.

عن مقالات وقع

مساحة يشاركنا فيها المبدعون بمقالاتهم.. وهذه المقالات تعبر عن آرائهم ولا تعبر عن رأي الصحيفة بالضرورة.

شاهد أيضاً

الحب وما يفعل

منيف الضوِّي مبنى أنيق التصميم، فريد في طرازه، بناه الإمبراطور المغولي الملك شاه جان تخليدا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *