آخر الأخبار
الرئيسية / مقالات / وقفة تأمل

وقفة تأمل

بقلم:عطية جابر الثقفي

جميع العلاقات الإنسانية ما خُلِقَتْ إلا من أجل راحة الإنسان ورحمته ؛ واستقرار حياته حتى يؤدي دوره كما استخلفه الله في أرضه ؛ وفي القرآن الكريم الكثير من هذه المعاني السامية ؛ كما في قوله تعالى :
( قَالَ سَنَشُدُّ عَضُدَكَ بِأَخِيكَ )
وقوله :
( إِذْ يَقُولُ لِصَاحِبِهِ لَا تَحْزَنْ إِنَّ اللَّهَ مَعَنَا )
وقوله :
( يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّا خَلَقْنَاكُم مِّن ذَكَرٍ وَأُنثَىٰ وَجَعَلْنَاكُمْ شُعُوبَاً وَقَبَائِلَ لِتَعَارَفُوا ۚ إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِندَ اللهِ أَتْقَاكُمْ ۚ إِنَّ اللهَ عَلِيمٌ خَبِيرٌ )
ونحن أيضاً لم نُخلَق لتبرير أقوالنا وأفعالنا وحتى إثبات حسن نوايانا حتى نُرضي الباحثين عن المتاعب ، ولم نخلق لننتصر على بعضنا بعضاً في كل ما يحصل بيننا من اختلافات في وجهات النظر أو حتى خلافات ذات شأن ؛ ثم لم يكن من مسؤوليتنا أن نضيع أيَّامَنا في تعقيد علاقاتنا مع الآخرين حتى تصبح غير قابلة لطرح الحلول الممكنة ، ولا لننفق أعمارنا محشورين في الزوايا المظلمة نَتحسَّسُ ذواتنا فلانكاد نجدها ؛ أو أن نجعل من أولوياتنا العمل على تفتيت العلاقات الأخوية على صخور العناد والتحدي ؛ وضعف الرؤية والروية .
فالابتسامة والكلمة الصادقة ولين الجانب والتجاوز عن الزلات وتجاهل الأخطاء وتطنيش ما يؤذي من المواقف قولاً أو فعلاً ؛ وتحكيم العقل ؛ والرجوع إلى القرآن والسنة والفطرة السليمة ؛ والنظرة الحانية ؛ كلها أمور كفيلة بإنهاء كل الخلافات ونزع الخوف من القلوب وزيادة الطمأنينة في نفوس الذين نعيش ونتعايش معهم ؛
فعجلة الحياة تجري بشكل متسارع ومخيف ؛ ولن تنتظر أحداً ، والعلاقات وُجِدت لتكون بمثابةِ استراحةٍ ومُتَّكإٍ للقلوبِ ، لا تَعَبَاً ومشقةً وعناءً لَها .
فشكراً لكل من تجمعنا به علاقة مريحة فسيحة ، خالية من الضغوط والتَّوتُّر ، والمحاسبات على كل شاردة وواردة .
ولنقرأ قوله تعالى :
( خُذِ الْعَفْوَ وَأْمُرْ بِالْعُرْفِ وَأَعْرِضْ عَنِ الْجَاهِلِينَ )

وقول الإمام الشافعي حين قال :
لَمَّا عَفَوْتُ وَلَمْ أَحْقِدْ عَلَى أَحَدٍ
أَرَحْتُ نَفْسِيَ مِنْ هَمِّ الْعَدَاوَاتِ
إِِنِّيْ أُحَيِّ عَدُوِّيْ عِنْدَ رُؤْيَتِهِ
لَأَدْفَعَ الْشَّرَّ عَنِّيْ بِالْتَّحِيَّاْتِ
وَأُظْهِرُ الْبِشْرَ لِلْإِنْسَانِ أُبْغِضُهُ
كَأَنَّمَا قَدْ حَشَى قَلْبِيْ مَحَبَّاتِ
في : ٨/ ٢ /١٤٤٢

عن صحيفة وقع الإلكترونية

‏وقع صحيفة إخبارية إلكترونية سعودية، مرخصة من وزارة الإعلام، تعمل في مجال الإعلام والنشر الإلكتروني، وتُقَدّم أبرز الأخبار والتغطيات الصحفية على مدار الساعة

شاهد أيضاً

براءة الأطفال.

      بقلم: د. عثمان بن عبدالعزيز آل عثمان   رئيس مجلس إدارة الجمعية الخيرية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *