آخر الأخبار
الرئيسية / مقالات / الخطوط السعودية .. الذكريات الأولى

الخطوط السعودية .. الذكريات الأولى

بقلم: أ. مساعد بازراره بلبحيث النعماني.

      لمن دواعي سروري بأن أتحدث اليوم عن صرح كبير وهام ومرفق حيوي بحجم الخطوط الجوية العربية السعودية، وليس لأنني أحد منسوبيها وحسب؛ بل لأنها تستحق ذلك.

     فمنذ عهد المؤسس الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود -طيب الله ثراه- ملك المملكة العربية السعودية فقد قام بتاسيس الخطوط السعوديه بعد اللقاء التاريخي بين الملك عبدالعزيز و الرئيس الأمريكي روزفلت، في قناة السويس عام 1945 م، الذي أهدى جلالته طائرة من نوع “دوجلاس ــ دي  سي ــ 3 داكوتا، فقد كانتت آنذاك أحدث ما وصلت إليه تكنولوجيا الطيران، ومن ذلك التاريخ فقد كانت هي النواة الأولى للخطوط السعودية وكانت الطائره دي سي – 3 نقلة نوعية في مجال المواصلات على مستوى المملكة، وطائرة الداكوتا الوحيدة من بدء ساعات طيرانها محلقة بين الرياض وجدة والدمام، فكانت الوسيلة الأسرع والأحدث في ذلك الوقت وكانت مدة زمن الطيران ثلاث ساعات من جدة إلى الرياض وعلى ارتفاع منخفض يصل لعشرة آلاف قدم و تهبط على أرض ترابية، ولهذا أمر الملك عبدالعزيز – رحمه الله – بنظرته البعيدة وفطنته الثاقبهة باصدار قرار في شهر سبتمبر من عام 1946م الإعلان عن تأسيس الخطوط السعودية واتخذت شعارًا لها (SDI) وكانت تابعة لوزارة الدفاع والطيران.

     وفي ٢٨ من أكتوبر ١٩٤٧م انطلقت الرحلات الداخلية إلى كل من الرياض والهفوف والظهران، بالإضافة إلى الرحلات الدولية إلى كل من عمان، بيروت، والقاهرة، ودمشق، وذلك بطائرات من طراز (DC-3) وفي الخمسينات لم يتوقف طموح قيادتنا الرشيده في تطوير الأسطول وتم شراء طائرات الكونفير مع ابتعاث الشباب من أبناء الوطن لدراسة الطيران والصيانة والخدمات الأرضية في الخارج ليواكبو عصر النهضة والتطوير كباقي قطاعات الدولة و من ثم أكمل المسيرة من بعد وفاة الملك عبدالعزيز رحمه الله أبناؤه الكرام.

     وفي عهد الملك سعود رحمه الله تم شراء طائرات الفوكر في الخمسينات والستينات.. وفي عهد الملك فيصل رحمه الله تم تدشين طائرات ٧٠٧ بوينج وطائرات ٧٣٧ بوينج.. وفي عهد الملك خالد رحمه الله انضمت طائرات التريستار L1011.. وفي عهد الملك فهد رحمه الله الثمانينيات الميلادية توالت الطائرات ٧٤٧ بوينج بجميع أحجامها وطائرات الايرباص ٣٠٠ و٣٢٠ الفرنسية… وفي عهد الملك عبدالله رحمه الله انضمت طائرات ٧٧٧ بوينج لتصل لواشطن بلا توقف وأصبح عدد الأسطول يفوق ١٦٠ طائرة وتم تطوير باقي القطاعات الأخرى مثل الشحن الجوي والخدمات الأرضية وقطاع التموين

    والخطوط السعودية هي شركة طيران وطنية سعودية، وإحدى أعضاء الاتحاد العربي للنقل الجوي، بالإضافة إلى عضوية منظمة أياتا الدولية، و تتخذ من مطار الملك عبد العزيز الدولي بجدة مركزاً رئيسياً لعملياتها، إضافةً إلى فروعها الأخرى: مثل مطار الملك خالد الدولي بالرياض ومطار الأمير محمد بن عبد العزيز الدولي بالمدينة المنورة ومطار الملك فهد الدولي بالدمام، وغيرها.

     وتقدم الخطوط الجوية العربية السعودية خدماتها حول 100 وجهة في آسيا، أفريقيا، أوروبا، الشرق الأوسط وأمريكا الشمالية، وكل ثلاث دقائق تقلع طائرة من طائرات الخطوط السعودية تجوب العالم.

وأصبحت الخطوط السعودية تدير كافة قطاعاتها بنفسها وبنجاح وتحت إشراف مباشر من لدن الراحل الأمير سلطان بن عبدالعزيز رحمه الله رئيس مجلس ادارة الخطوط السعودية.. واليوم تمتلك أكثر من ١٦٧ طائرة حديثة ومن أكبرالشركات في الشرق الاوسط، ولولا دعم قيادتنا الحكيمة لما وصلنا لما نحن فيه من تقدم وازدهار على المستوى الاقليمي والدولي.

     وإنني كنت شاهدا على هذا الإنجاز الكبير.. فقد بدأت مضيفا جويا عام ١٩٨٥، وتدرجت حتى أصبحت كبير مشرفين طاقم الخدمة الجوية وفاحص ومختبر على طاقم الخدمة الجوية، ومساعدا لمدير الخدمة الجويه، وكان السعوديين في ذلك الوقت لا يتجاوزن ١٠% فقط، أما الان فقد أصبح السعوديون ١٠٠% هم من يديرون كل قطاعاتها بأيدي سعودية.

     وندعو الله أن يحفط مليكنا الملك سلمان وولي عهده الأمير محمد بن سلمان والذين لا يألون جهدا و يواصلون الدعم اللامحدود للخطوط السعودية.

     فدمتي يابلادي ذخرا .. رافعين راية التوحيد عالية خفاقه في جميع مطارات العالم.

عن مقالات وقع

مساحة يشاركنا فيها المبدعون بمقالاتهم.. وهذه المقالات تعبر عن آرائهم ولا تعبر عن رأي الصحيفة بالضرورة.

شاهد أيضاً

وهو خير لكم

بقلم: أ. منيف الضوي      توفيت والدته وهو لا يزال يتعثر بخطواته، فنشأ في …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *