آخر الأخبار
الرئيسية / مقالات / زمن جدتي ..

زمن جدتي ..

بقلم: أ. بدرية آل عمر

    كنا نجلس حول جدتي وهي تروي لنا حكايات تأخذنا إلى قلب المعركة وتجعلنا نفكر ونحلل ونعود لنسمعها ولا نملها. .

   نغفو حولها نحلم بتلگ الرواية؛ نعود إليها في اليوم التالي لنبدأ من جديد مع رواية جديدة وقصة جميلة؛ بعض القصص التي تحكيها لنا جدتي عن (السلعوة) كانت تُفزعنا وتُربكنا ونخرج لقضاء أشيائنا جميعا ونعود جميعا ونحن نترقب هجوم تلگ (السلعوة ) ونعود لنكمل القصة ونخرج منها ونحن ننظر خلفنا؛ أبصارنا تدور حولنا تحتوينا جدتي وتخفف عنا وطئت الخوف وتقفل مسرحية (السلعوة) بضحكتها الساحرة وكلماتها الحنونة، تأخذنا في اليوم الثاني لقصة جديدة وفلم رومانسي رائع وهو يوم زفافها من جدي لم أنسى حين قالت وهي مبتسمة: خرجت من بيت والدي وأنا أرعى الغنم وأصارم الركيب (أرض زراعية) ودخلت بيت زوجي وقمت في اليوم التالي بالذهاب للوادي ورعي الغنم؛ كانت أيامي مع جدكم لا تتكرر من جمالها وروعتها. . . . .

   استوقفتني ذكرياتي مع جدتي؛ أيامهم كانت جميلة وكانت هناگ قصص جميلة تُروى؛ وتخط بالأقلام روايات ومسرحيات وأغاني. . . . . .

    لحظة! ! ! !

   نحن ماذا سنحكي لأحفادنا؛ ليس هناگ روايات ولأقصص تُذكر؛ عن ماذا سَنُخْبِرُهُمْ وبماذا سنثير فضولهم وتساؤلاتهم. . .

    تنطوي الذكريات تحت تواريخ وأرقام؛ تمُر بنا حباً وسعادة وذكريات جميلة وطفولة بعيونها سحر الكون. . . . .

عن مقالات وقع

مساحة يشاركنا فيها المبدعون بمقالاتهم.. وهذه المقالات تعبر عن آرائهم ولا تعبر عن رأي الصحيفة بالضرورة.

شاهد أيضاً

محبة الوهم

 بقلم: أ. العنود الشيباني.     العلاقات بين الناس تتفاوت بدرجاتها و تختلف من نواحيها …

تعليق واحد

  1. استاذة بدرية
    ثقي تماما ان الزمن والاحداث ستتغير وسنحكي لاحفادك قصص كثيرة وثقي ان حياتهم وطريقتها في زمانهم ستكون مختلفة عما هي عليه في زمننا الحالي وسنحكي لهم قصص كثيرة وسيجدوت المتعة لان ماسنقوله لهم عن حياتنا حاليا سيكون مختلفا تماما عما سيكون عليه الوضع في زمانهم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *