آخر الأخبار
الرئيسية / أخبار طبية / جامعة الإمام عبد الرحمن بن فيصل تشارك في كتابة الأنظمة والإرشادات العالمية للغسيل البريتوني لأمراض الكلى

جامعة الإمام عبد الرحمن بن فيصل تشارك في كتابة الأنظمة والإرشادات العالمية للغسيل البريتوني لأمراض الكلى

مريم الأحمد – وقع الخبر 

شاركت جامعة الإمام عبد الرحمن بن فيصل ممثلة بالأستاذ الدكتور عبد الله بن خلف الهويش من كلية الطب ومستشفى الملك فهد الجامعي بالخبر بصياغة وكتابة الأنظمة والإرشادات العالمية للغسيل البريتوني في أمراض الكلى الحادة والتي أقرتها المنظمة ونشرتها في نشرت في المجلة العالمية لجمعية الغسيل البريتوني .

من جانبه ذكر الأستاذ الدكتور عبد الله بن خلف الهويش رئيس قسم الكلى بمستشفى الملك فهد الجامعي عضو في اللجنة العالمية لجمعية الغسيل البريتوني بان هذه المساهمة في كتابة الأنظمة والإرشادات العالمية للغسيل البريتوني في أمراض الكلى الحادة والتي أقرتها المنظمة جاءت لتؤكد دور المملكة القوي والرائد في المجال الطبي مما يعزز دورها ودور جامعة الإمام عبد الرحمن بن فيصل ممثلة بالمستشفى الجامعي وكلية الطب في الخبرة الكبيرة في المجال والعمل على تعزيز هذا الدور من خلال الابتكارات والمنجزات الطبية المتقدمة .

وأضاف الدكتور الهويش أن وحدة الغسيل البريتوني في مستشفى الملك فهد الجامعي بالخبر تخدم أكثر من 254 مريضًا وقامت الجامعة باختراعات عديدة وأبحاث عالمية مرموقة حازت بجوائز دولية عدة وهذا الإنجاز لدليل على الدعم المتواصل واللامحدود من قِبل إدارة الجامعة والمستشفى ، منوهاً الى أن المنظمة العالمية لأمراض الكلى تقوم كل ٤ سنوات بإعادة كتابة و وضع الأنظمة والإرشادات العالمية التي يجب اتباعها من قبل الأطباء في العالم عند معالجة مرضى الفشل الكلوي بناء على ما يستجد من بحوث عالمية مرموقة وهذه الأنظمة العالمية يقوم بإعدادها نخبة من العلماء المشهود لهم بالخبرة والتميز حول العالم لوضع هذه الإرشادات وتقوم المنظمة العالمية باختيارهم بعناية لكتابة هذه الإرشادات ، حيث قامت جامعة الإمام عبدالرحمن بن فيصل ممثلة بالأستاذ الدكتور عبدالله خلف الهويش بالمساهمة بشكل فعال بكتابة هذه الأنظمة والإرشادات وهذا الإنجاز العالمي يرفع اسم المملكة العربية السعودية خفاقًا بين مصاف الدول المتقدمة عالميًا في هذه المجال .

واكد الدكتور الهويش بان الِكليَة تعتبر عنصر هام وفعّال في الجسم حيث تساهم في تصفية الجسم من السموم والسؤال الزائدة عن حاجة الجسم ، والتحكم في ضغط الدم ونسبة الهيموجلوبين وأمراض الكلى منتشرة انتشارًا كبيرا في العالم وخاصة منطقة الشرق الأوسط وبلغ عدد مرضى الفشل الكلوي في المملكة العربية السعودية أكثر من 19,000 في عام 2020 م على الغسيل الدموي و البريتوني وفي السنوات الأخيرة بدأ التوجه العالمي إلى الغسيل البريتوني حيث أن له فوائد عدة على سبيل المثال لا الحصر المحافظة على الوظائف الكلوية المتبقية عند مريض الفشل الكلوي بنسبة نجاح زراعة الكلى لدى مريض الغسيل البريتوني عالية مقارنة بمرضى الغسيل الدموي وكذلك نسبة التهابات الكبد الفيروسي قليلة جدًا أو لا تكاد تذكر ومريض الغسيل البروتوني لا يحتاج إلى الذهاب للمستشفى إلا في الحالات الطارئة أو كل شهر أو شهرين و في خلال فترة جائحة كورونا فإن اختيار الغسيل البروتوني انتشر انتشارًا كبيرًا وحد من انتشار مرض كورونا لدى مرضى الفشل الكلوي بشكل كبير.

عن مريم الأحمد

مديرة مكتب المنطقة الشرقية بصحيفة وقع الإلكترونية - نائبة رئيس التحرير ومسؤولة نشر - منظمة معارض ومؤتمرات بمؤسسة أصائل نجد - عضوه بمجلس كيا الجبر الإستشاري لقيادة المرأة - قائدة فريق إنتماء التطوعي -

شاهد أيضاً

الصحة : بدء التسجيل للحصول على لقاح كورونا لجميع المواطنين والمقيمين

فيصل العوهلي- وقع الدمام  بدعم كريم وإهتمام متواصل من حكومة خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *