آخر الأخبار
الرئيسية / أخبار رياضية / بتوجيهات ولي العهد .. “بن حثلين” يرسم “العصر الذهبي” لصناعة الإبل

بتوجيهات ولي العهد .. “بن حثلين” يرسم “العصر الذهبي” لصناعة الإبل

الصياهد – متعب الجوهر

استطاع رئيس مجلس إدارتي نادي الإبل والمنظمة الدولية للإبل (IOC)، الشيخ فهد بن فلاح بن حثلين، خلال ثلاث سنوات من تأسيس النادي (2017) أن يرسم خارطة طريق “العصر الذهبي” لموروث الإبل على المستويين المحلي والدولي، بتوجيهات ومتابعة مباشرة من صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز آل سعود (حفظه الله) ولي العهد، نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الدفاع، والمشرف العام على نادي الإبل، وهو ما أسهم في التحولات النوعية التي يعيشها ملاك الإبل اليوم.

فمنذ صدور الأمر الملكي بتأسيس نادي الإبل، عمل الشيخ فهد بن فلاح بن حثلين على عدد من المُحدَّدات الرئيسية، بدأت بوضع “استراتيجية مستدامة” لتطوير قطاع الإبل، من أجل الإسهام في صناعة روافد اقتصادية واستثمارية جديدة لم يعهدها مُلَّاك الإبل السعوديون منذ أكثر من أربعة عقود تقريبًا.

وخلال السنوات الثلاث المنصرمة، نجح الشيخ فهد بن حثلين في استحداث مفاهيم ترتبط بتطوير قطاع “اقتصاديات وصناعة” الإبل، الذي ظل خلال سنوات ليست بالقليلة محصورًا بشكل كُلي وجزئي في جانبيه “التراثي” و”التاريخي”، ولم يُخرج عن هذه الأبعاد إلَّا بعد أن رسم نادي الإبل إستراتيجية عمله الجديدة التي أثمرت نتائجها، واستفاد منها جميع الملَّاك دون استثناء.

المسارات النوعية التي عمل عليها الشيخ ابن حثلين، عزَّزت موقع نادي الإبل على خريطة “التنمية الاقتصادية”، وفي مقدمة هذه المسارات قرار تأسيس شركة استثمارية هي الأولى من نوعها، مهتمَّة بقطاع وأعمال ومنتجات الإبل، ومن بينها تدشين أكبر مصنع لحوم إبل على مستوى العالم، بما يحقق مستهدفات برنامج رؤية 2030 التنفيذي (التحوُّل الوطني)، ويعظم المحتوى المحلي غير النفطي، وهو ما يتماشى مع خطط الحكومة السعودية من أجل تنويع اقتصادها الوطني بعيدًا عن تقلبات أسعار النفط الحادَّة.

إعلان الشيخ ابن حثلين عن تأسيس الشركة الاستثمارية على حسابه (F_BinHithleen@)، كانت لها دلالات على مستوى تفاعلات منصة تويتر، خاصة المتخصصين منهم بالقطاع، حيث رأوا في المشروع مساحة اقتصادية تنافسية جديدة سيكون لها انعكاسات تطويرية على “قطاع الإبل” ليس على مستوى الداخل السعودي فقط، بل مختلف المستويات الإقليمية والدولية، وتميزه من حيث أعداد الإبل وتنوُّعها، وهو ما يضفي على المشروع ميزة تنافسية جديرة بالتأمل.

المنعطفات الحيوية التي شكَّلها رئيس مجلس إدارة نادي الإبل، بفضل الله، ثم بفضل دعم القيادة الرشيدة، ممثلة في خادم الحرمين الشريفين، وسمو ولي عهده الأمين، شكلت النقلة النوعية التطويرية لمسابقات مهرجان الملك عبدالعزيز للإبل، وعززت سمعته الدولية، وهو محور عمل عليه النادي طوال النسخ الخمس من إقامته، والذي شهد للمرَّة الأولى خوض أول أوروبي الفرنسي “مڤلوفي” غمار المنافسة في النسخة الحالية.

اهتمَّ الشيخ ابن حثلين، بالتطوير العلمي لقطاع الإبل، من خلال الاتفاقيات التي لاقت أصداءً عالمية، ومن أهمها الاتفاقية الموقَّعة في الخامس من نوفمبر الماضي، بين المنظمة الدولية للإبل (IOC)، ومكتبة الملك عبدالعزيز العامة، لتعزيز ثقافة موروث الإبل عالميًّا عبر بناء قاعدة بيانات تفاعلية، ودعم بحوث الإبل ودراساته، وترجمة أعمال الإبل من اللغة العربية وإليها، ونشر الموسوعات المتعلِّقة بالإبل، وتنظيم الفعاليات والمعارض المتخصصة.

العديد من المراقبين والمهتمِّين بالإبل أشادوا، بالأدوار الريادية للشيخ فهد بن حثلين في تطوير قطاع الإبل بطريقة تتواءم مع المواصفات التوسعية العالمية، وهو ما كان غائبًا خلال العقود الماضية، ونجح فيه بفضل الله، ثم بفضل برامج العمل والخطط المؤسسية التي عمل على إنجازها في سباق لا يهدأ مع الزمن، منوهين بالجهود الكبيرة التي يبذلها النادي، برئاسته لتطوير مهرجان الملك عبدالعزيز للإبل من حيث تنوُّع مسابقاته وعددها، وتخصيص مسابقات للفحل وإنتاجه، وهو ما أسهم في الحفاظ على سلالات الإبل النادرة، بالإضافة إلى استحداث مسابقة شوط المفاريد هذا العام، وهو بمثابة فرصة لرفع مستوى المورود الاقتصادي لصغار مربي الإبل.

عن متعب الجوهر

شاهد أيضاً

اتحـاد كرة اليـد يعفو عن جميع الموقوفين

مريم الأحمد- وقع الدمام أصدر الاتحاد السعودي لكرة اليد، برئاسة الأستاذ فاضل بن علي النمر، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *