آخر الأخبار
الرئيسية / أخبار رياضية / 13 منطقة تترقَّب انعكاسات مهرجان الإبل على أسواقها تترقَّب أسواق الإبل في مختلف مناطق المملكة

13 منطقة تترقَّب انعكاسات مهرجان الإبل على أسواقها تترقَّب أسواق الإبل في مختلف مناطق المملكة

الصياهدمتعب الجوهر

انعكاسات الموسم الخامس لمهرجان الملك عبدالعزيز للإبل، حيث تعتلي منطقة الرياض، وتليها الشرقية، ثم مكة المكرمة قائمة المناطق الأكثر تواجدا للإبل فيها، حسب بيانات وزارة البيئة والمياه والزراعة.

ويمتد تأثير المهرجان عقب الإعلان عن توجيه صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان آل سعود ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع المشرف العام على نادي الإبل، بإقامة “المزاين” في مناطق المملكة العام المقبل 2021، وما تلاه من إعلان عن الانتهاء من دراسة إقامة أول مزاين للإبل للمناطق حسبما أعلن مؤخَّرًا رئيس مجلس إدارة نادي الإبل رئيس المنظمة الدولية للإبل والاتحاد الدولي لبولو الإبل فهد بن فلاح بن حثلين.

وأوضح مدير عام الإدارة العامة لخدمات الثروة الحيوانية بوزارة البيئة والمياه والزراعة الدكتور إبراهيم قاسم أنَّ منطقة الرياض تحتوي على أكثر من 418.023 متنًا، تليها المنطقة الشرقية بانتشار أكثر من 218.891 متنًا في أنحائها، كما تنتشر في منطقة مكة المكرمة أكثر من 169.153 متنًا.

مبينا أنَّ منطقة المدينة المنورة تنتشر فيها 98.630 متنًا، بينما تتوزَّع في منطقة القصيم أكثر من 74.102 متن، ويليها في الانتشار منطقة حائل بأكثر من 61.675 متنًا، وأكثر من 53.854 متنًا في منطقة الجوف.

ويشير قاسم إلى أنَّ منطقة عسير تحتوي على 51.664 متنًا، كما في منطقة تبوك تنتشر 48.446 متنًا، وفي أسواق منطقة الحدود الشمالية تنتشر 46.542 متنًا، بينما في جنوب المملكة تنتشر 29.564 متنًا في منطقة نجران، وتأتي منطقة جازان تاليًا بأكثر من 12.430 متنًا، وأٌقل المناطق انتشارًا للإبل في منطقة الباحة بأكثر من 4.341 متنًا.

ويؤكد قاسم على دور الوزارة في العناية بالثروة الحيوانية، وطرق التربية السليمة، والتعريف بالأمراض المشتركة بين الإنسان والحيوان والحد من انتشارها والوقاية منها ومكافحتها، وذلك للمحافظة على تلك الثروة ونمائها، وزيادة أُثرها الاقتصادي على مستوى المملكة.

عن متعب الجوهر

شاهد أيضاً

اتحـاد كرة اليـد يعفو عن جميع الموقوفين

مريم الأحمد- وقع الدمام أصدر الاتحاد السعودي لكرة اليد، برئاسة الأستاذ فاضل بن علي النمر، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *