آخر الأخبار
الرئيسية / مقالات / تحلية المياه والتنمية الاقتصادية

تحلية المياه والتنمية الاقتصادية

بقلم: أ. أحمد بن عبدالرحمن الجبير
مستشار مالي – عضو جمعية الاقتصاد السعودية.

     تعد المملكة من أوائل الدول عالمياً في تحلية المياه، حيث أولت حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان، وسمو ولي عهده الامين الأمير محمد بن سلمان –حفظهما الله- قطاع المياه اهتماماً خاصاً، وجعلوا صناعة تحلية المياه نشاطاً اساسيا لمعالجة شح المياه في المملكة، وتوفير المياه للمواطن والمقيم، ودعم الاقتصاد الوطني.

   الأسبوع الماضي سعدنا بلقاء معالي محافظ مؤسسة تحلية المياه المهندس عبدالله العبدالكريم، وفريق عمله، وبحضور نخبة من الكتاب، والإعلاميين في ديوانية جمعية كتاب الراي، وتحدث معاليه عن مشاريع المؤسسة، والتي تخدم المواطن والمقيم، وفق توجيهات قيادتنا الرشيدة – أعزّها الله – والرؤى الاستراتيجية التي يعملون على تحقيقها.

    كما تناول معاليه أبرز التطورات، والإنجازات التي حققتها المؤسسة، ومكنتها من اعتلاء مكانة مرموقة في صناعة تحلية المياه في العالم، حيث بلوغ إنتاجها 5.9 مليون متر مكعب من المياه المحلاة يوميًا، وقال معاليه نحن نسعى إلى الخصخصة، ونتمنى من رجال الأعمال تفعيل الاستثمار في قطاع تحلية المياه.

    ورد معاليه على تساؤلات الكتاب والاعلامين، وشرح الجهود التي بُذلت عبر استثمار الأصول وتطوير تقنيات صناعة التحلية، وإنتاجها بكوادر سعودية بنسبة 95٪ من العاملين، والذين يديرون أعمالهم بكفاءة عالية، ومهنية في جميع قطاعات المؤسسة، حيث تم تدشين 8 منظومات من إنتاج المياه بتقنيات متطورة.

    كما تطرق معاليه الى الخطط المستقبلية، والمشاريع التي يتم تنفيذها، وخاصة في مشاريع النقل كمشروع نقل مياه عرفات والطائف، والذي يعتبر أطول خط نقل في العالم بقُطر8.4م، وأيضا إمدادات المیاه لجميع مناطق المملكة، وخفض تكلفة إنتاج المتر المكعب إلى 1.2 ريال، واستهلاك الكهرباء، وقال لقد تم تشغيل 8 مشاريع إنتاج مياه محلاة ذات بعد تنموي، واقتصادي كبير رغم جائحة كورونا، ونجحت مؤسسة التحلية في العمل المتواصل، وإنجاز المشاريع وتشغيلها، وتمكنت من تدشين إنتاجها في محطة مكة المكرمة، والمدینة المنورة، والخبر وشركة أرامكو، والشقيق وأملج وضباء وفرسان، ، وبقية مناطق المملكة، وأكد أن المؤسسة استفادت من مهندسيها، وطواقمها الفنية، واعتلت مكانة متقدمة في صناعة وإنتاج المیاه المحلاة في العالم، بسواعد مواردها البشرية الوطنیة الطموحة لتواكب التنمية الاقتصادية السعودية، ونجحت في الاستفادة من میاه الرجیع الملحي، وتوطين صناعة التحلية، والمحافظة على البيئة. ‬

    والملاحظ أن معالي المحافظ يسعى بكل جهده لحل مشكلات شح المياه، وتطوير محطات التحلية ونتمنى من رجال الأعمال تفعيل الاستثمار في قطاع تحلية المياه وخصخصتها، وحل مشكلة شح المياه وفق برامج التحول الاقتصادي 2020م، والرؤية السعودية 2030م والتي يقودها سمو ولي العهد الأمين الأمير محمد بن سلمان -حفظه الله- بكل اقتدار.

   نشكر معالي محافظ التحلية المهندس عبدالله العبدالكريم على اللقاء البناء والموفق، وفريق عمله المميز، ومسؤول الاعلام الاستاذ سلطان العتيبي على جهودهم العظيمة، ونهني معاليه على هذا الطرح الصائب والمفيد، والنقلة النوعية للاستثمار في تحلية المياه في المملكة، وتنويع مصادر الاقتصاد الوطني.

عن مقالات وقع

مساحة يشاركنا فيها المبدعون بمقالاتهم.. وهذه المقالات تعبر عن آرائهم ولا تعبر عن رأي الصحيفة بالضرورة.

شاهد أيضاً

الاستثمار الفكرى ..طاقة وطنية

بقلم:أ. عبير الهاجري تمتلك بعض التطلعات استثمار فكري .. يجب أن يتم تطويره، والمسير به …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *