آخر الأخبار
الرئيسية / مقالات / جاري الحذف !

جاري الحذف !

بقلم: أ. دانية السليماني.

   إن أكثر مايكدر صفو حياتنا؛ تلك المواقف غير الجيدة، والتي لانزال نحتفظ بها في ذاكرتنا.. مواقف لأشخاص آلمونا، آذونا ، ربما سلبونا حقاً، أو افتروا علينا حديثاً.

    مواقف أخرى لذواتنا، التي قد تكون خذلتنا مرات وأحرجتنا مرات، حيث لم تظهر بمظهر لائق، أو لم تلبي الشروط والأحكام المفروضة عليها.

     وبين هذه وتلك نود لو أن كل ذلك لم يحدث، أو أن هناك زر (Delete) يمحو كل تلك المواقف.

     وعلى الرغم من سعيي المتواصل لإيجاد طريقة ما لفعل ذلك، كطرق التحرر من المشاعر السلبية، واستراتيجية المسرح وتشويش المواقف أو كتابتها وتمزيقها؛ إلا أن هناك طريقة عملت عمل زر (Delete) تماماً ، وغمرت كل تلك المواقف بطوفان من العفو والغفران.

     الطريقة هي :

    ” ربي اغفر لي ولوالدي و للمؤمنين والمؤمنات والمسلمين والمسلمات الأحياء منهم والأموات”

    ما أن تلزم هذا الدعاء، وأنت تستشعر طوفان من النور والتطهير والمغفرة والعفو ، يغسل قلبك وجسدك وقلوبهم وأجسادهم، ويحمل معه كل التعب والألم والقسوة والأذى، حتى تُبصِر النسخة الأخرى من نفسك ومن أخوانك.. سترى الطهر ، والنقاء، والسماح، والتقبل ، والتفهم، ستعاملهم كجزء منك و أنت منهم.

    وفي كل مرة تُعِيدك الذاكرة لتلك المواقف والأحداث، ستجد أنه تم مغفرتها والتجاوز عنها، لتستعيد عندها صفاءك واتزانك و تبدأ الصفحة من جديد، بقلب طاهر ونفس نقية وكأن شيئاً لم يكُن.

      غمرنا الله بواسع نوره وعفوه ورحمته، اللهم آمين.

عن مقالات وقع

مساحة يشاركنا فيها المبدعون بمقالاتهم.. وهذه المقالات تعبر عن آرائهم ولا تعبر عن رأي الصحيفة بالضرورة.

شاهد أيضاً

وهو خير لكم

بقلم: أ. منيف الضوي      توفيت والدته وهو لا يزال يتعثر بخطواته، فنشأ في …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *