آخر الأخبار
الرئيسية / مقالات / المنصة الوطنية الموحدة للتوظيف

المنصة الوطنية الموحدة للتوظيف

بقلم: أ. أحمد بن عبدالرحمن الجبير
مستشار مالي – عضو جمعية الاقتصاد السعودية.

     تشكل المنصة الوطنية الموحدة للتوظيف نطاقاً أكثر عدالة، ومتابعة من قبل كبار المسؤولين في الدولة، وهي خطوة للحد من التعيينات، أو استحداث الوظائف لأجل غايات، ومحسوبيات معينة وعليه وضعت المنصة لتوظيف المواطنين في جميع أنحاء المملكة، وجاءت لتحقيق أهداف الرؤية السعودية 2030م، وخفض نسبة البطالة إلى 7%، وزيادة نسبة التوطين.

    فإعلان خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان -حفظه الله- عن إنشاء منصة وطنية موحدة باسم (المنصة الوطنية الموحدة للتوظيف) والتي سوف تشتمل على قاعدة بيانات، ومعلومات عن طالبي العمل في القطاعين العام والخاص، وتهدف إلى تحسن، ورفع كفاءة الإجراءات الخاصة باستقبال، ومعالجة جميع متطلبات التوظيف لجميع الأطراف، وخاصة ذوي الإعاقة.

    وتعد المنصة خطوة رائعة لمعالجة الآثار الاقتصادية لجائحة كورونا من جانب، ومن جانب آخر مواصلة ترجمة سياسات سمو ولي العهد الأمين الأمير محمد بن سلمان – حفظه الله – الاقتصادية القائمة على تنويع مصادر الدخل، والإنتاج البديل، وسوف تقوم وزارة الموارد البشرية بتنفيذ هذه التوجهات الملكية الكريمة.

    فهناك إغلاق، وإلغاء للعديد من المهن، واقتصارها على السعوديين، والسعوديات ضمن أهداف التحول الاقتصادي، والرؤية السعودية 2030م، ودعم التوظيف في جميع القطاعات، وسوف تعمل المنصة على توفير الوظائف لأبناء، وبنات الوطن، وخاصة أصحاب المؤهلات العلمية، وتسعى إلى تقليص العمالة الأجنبية في جميع القطاعات.

    كما أن إجراءات المنصة تؤكد أن المملكة مقبلة على توطين الكثير من الوظائف لخدمة شباب وشابات الوطن، وتصحيح حقيقي لسوق العمل السعودي، وتقليص حجم البطالة في جميع أنحاء المملكة، وسوف تقوم المنصة بحفظ البيانات الشخصية للباحثين عن عمل، وتقديم المعلومات لأصحاب العمل، وتنسيق التعاون بينهم، وبين الجهات ذات العلاقة، وسيتم استخدام أحدث التقنيات، والذكاء الأصطناعي في المنصة لتحقيق ذلك، وخاصة في التواصل الفعال بين القطاع الحكومي، والقطاع الخاص، والكيانات الأخرى بما يضمن تحقيق الفاعلية، والدقة والشفافية في عملية التوظيف، وتطوير مهارات الجميع لتناسب، ومؤهلاتهم مما يدعم مؤسسات القطاع العام، والقطاع الخاص.

    كما أن المنصة سوف تساهم في تسهيل نشر جميع الإعلانات عن الوظائف، وتدقيق السيرة الذاتية وتسجيل، وتوثيق البيانات الشخصية لطالبي العمل مثل المؤهلات، والشهادات العلمية، وشهادات الخبرة، وشهادات التدريب، وتاريخ بداية العمل الوظيفي، وسيكون ذلك عبر إدارة خاصة لطالبي العمل، وأصحاب العمل.

    والذي سوف يمكن وزارة الموارد البشرية من تطوير نظام العمل، ومعلومات التوظيف، وتحقيق الأهداف الإستراتيجية لتوظيف شباب، وشابات الوطن الراغبين في العمل، وخاصة الموظفين الجدد في سوق العمل، وعرض الوظائف عليهم، ومنح خيارات أكثر للباحثين عن العمل، ورفع نسبة توظيف المواطن والمواطنة، وتخفيض نسب توظيف العمالة الوافدة.

    لذا يجب على جميع مؤسساتنا العامة، والخاصة دعم المنصة الوطنية للتوظيف، والنظر إلى توظيف شباب، وشابات الوطن على أنها قضية وطنية يجب المساهمة فيها من جميع القطاعات استجابة لنداء خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان -حفظه الله- الذي طالب فيه الجميع بإيجاد الوظائف المناسبة لجميع أبناء، وبنات الوطن، وحل مشكلة البطالة.

عن مقالات وقع

مساحة يشاركنا فيها المبدعون بمقالاتهم.. وهذه المقالات تعبر عن آرائهم ولا تعبر عن رأي الصحيفة بالضرورة.

شاهد أيضاً

وهو خير لكم

بقلم: أ. منيف الضوي      توفيت والدته وهو لا يزال يتعثر بخطواته، فنشأ في …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *