آخر الأخبار
الرئيسية / أخبار طبية / باحث في التفسير الطبي: الرضاعة الطبيعية مانع للإصابة بعدد من الامراض

باحث في التفسير الطبي: الرضاعة الطبيعية مانع للإصابة بعدد من الامراض

مريم الأحمد – وقع الخبر

كشف استشاري الطب الباطني الدكتور محمد الحبال بان الرضاعة بالحليب الصناعي (سكر دهون بروتين) تسبب السمنة للطفل وزيادة في الخلايا الدهنية حجما وعدداً فينشأ الطفل سميناً، لاسيما وأن التقارير تقول ان هناك حوالي 2 مليون طفل سمين بالمملكة معرضين للإصابة بالسكر من النوع الأول أو الثاني بحلول 2030، ان لم تتخذ التدابير الوقائية لهم ومنها الرضاعة الطبيعية، وأن هناك حوالي 3 مليون طفل يتوفون في دول العالم الثالث بسبب الرضاعة الصناعية التي تسبب التهاب الأمعاء والمسالك التنفسية عند الأطفال فضلاً عن الامراض الأخرى ومن أهمها نقص المناعة في الجسم.

وأرجع د.  الحبال، استشاري الطب الباطني والباحث في التفسير الطبي للقران والحديث النبوي، خلال لقاء -عن بعد- في ديوانية الأطباء مساء أمس الأول، بعنوان (الرضاعة الأمومية في الطب والتعاليم الإسلامية)، أسباب الارتفاع في سمنة الأطفال الى الإعراض عن الرضاعة الطبيعية، مؤكداً في الوقت نفسه أن الرضاعة الطبيعية الامومية تقلل من الإصابة بسرطان الثدي والرحم والمبيض عند الأم، وهذا مثبت علمياً في الأبحاث والدراسات.

ولفت الحبال في ذات السياق، الى ان الرضاعة الطبيعية من خلال دراسة أجريت على أطفال يستخدمون الرضاعة الطبيعية وآخرون يستخدمون الرضاعة الصناعية وجد أن تحسن معامل الذكاء والقابلية الذهنية والعقلية لدى أطفال الرضاعة الطبيعية يفوق أطفال الحليب الصناعي بنحو عشر درجات، موضحا د. الحبال، ان الطفل ذو الرضاعة الطبيعية ينشئ مستقر نفسياً، حيث تقلل الرضاعة الطبيعية الامراض النفسية والعضوية.

وكشف بالتوازي، ايضا ان مادة اللباء الصمغية الصفراء التي يفرزها حليب الأم أول ثلاثة أيام بعد الولادة قبل تكون الحليب تحتوي على كمية هائلة من الاجسام المناعية بنسبة 95% ومقاومة للفيروسات والبكتيريا، الى جانب ان الرضاعة الطبيعية الأمومية تحمي النساء من أمراض القلب، وتوفر الجهد والمال للأسرة، وتحمي الأم بعد توقف الطمث “المتلازمة الايضية” من السمنة وامراض السكري وضغط الدم والجلطات الوعائية الدموية.

وطالب الحبال، من المؤسسات الحكومية ذات العلاقة وخطباء المساجد المشاركة في التوعية بأهمية الرضاعة الأمومية في خطبهم والتوعية بهذه الأهمية لأطفالنا والتركيز على الاباء بتشجيع زوجاتهم لأهمية الرضاعة الطبيعية، ومنحهن اجازات لستة أشهر لعمل الرضاعة الأمومية الطبيعية بالتنسيق مع الأجهزة ذات العلاقة لتشجيع الرضاعة الطبيعية، حيث وجد أن دول العالم الثالث تنفق حوالي 2 مليار دولار سنوياً لشراء الحليب الصناعي ويمكن تحويل هذه المبالغ والاستفادة منها في مشاريع صحية وقائية وعلاجية وتربوية حيوية، مشيراً الى أن دراسة أجريت في ولاية كارولينا الشمالية في أمريكا، خلصت الى أن تكاليف الرضاعة الصناعية للطفل الواحد كانت الف دولار سنوياً، إضافة الى تكاليف المعالجة الطبية التي تقدر بــ 1.400 دولار في السنة الاولى.

عن مريم الأحمد

مديرة مكتب المنطقة الشرقية بصحيفة وقع الإلكترونية - نائبة رئيس التحرير ومسؤولة نشر - منظمة معارض ومؤتمرات بمؤسسة أصائل نجد - عضوه بمجلس كيا الجبر الإستشاري لقيادة المرأة - قائدة فريق إنتماء التطوعي -

شاهد أيضاً

بنك الدم بجامعي الخبر: أكثر من 5 آلاف متبرعاً في 2020 ..استمرارٌ في العطاء رغم الجائحة

مريم الأحمد – الخبر  ثمنت رئيسة بنك الدم وطب نقل الدم الدكتورة بمستشفى الملك فهد …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *