آخر الأخبار
الرئيسية / مقالات / أسهل طريق للمال

أسهل طريق للمال

بقلم : أ. دانية السليماني

   نحن ندرس ونتعلم، ثم نتخصص لنعمل في مجالات قد تتناسب مع رغبتنا و قدراتنا وغالباً ؛ نحن نطمح لوظيفة مرموقة ومصدر دخل مستقر.

   و في مراحل العمر المختلفة للبحث عن وظيفة ابتداء من (٢٠) وحتى (٣٠) عام تقريباً يكون الهدف الأساسي من هذه الوظيفة هو المال أو توفير مصدر دخل بالدرجة الأولى.

و عندما يكون الحصول على المال هو القيمة العليا بالنسبة لنا، فنحن قد نعمل ما لا نحب وقت ما لانريد، لذلك سنفقد طاقتنا بشكل أسرع، نطالب بأوقات راحة أطول، و رواتب أعلى، ومميزات أكثر.

   لكن الأمر سيبدوا مختلفاً تماما لو أن القيمة التي تدفعنا لإنجاز أعمالنا هي قيمة عليا من قيم الروح، كقيمة (الشكر) مثلاً.. تجسيدا لقول الله تعالى ( اعملوا آل داوود شكراً و قليل من عبادي الشكور)
و من ثم نضع قيمة المال الذي هو مهم بلا شك بعد قيمة الشكر.

    ماذا لو كان عملك وسعيك شكراً لله على استخلافك في الأرض، شكراً لله على تكفله برزقك، شكراً لله على عافيتك و عقلك و قدرتك، شكراً لأنه ولاك أمر غيرك و ولى غيرك بعض أمورك، والشكر لا ينتهي لأن عطاءه غير مجذوذ و عطاءه غير محظور.

هل تعلم ماهو جزاء العمل شكراًلله وليس حاجة للمال!!
تدبر قول الله تعالى :
(يَعْمَلُونَ لَهُۥ مَا يَشَآءُ مِن مَّحَٰرِيبَ وَتَمَٰثِيلَ وَجِفَانٍۢ كَٱلْجَوَابِ وَقُدُورٍۢ رَّاسِيَٰتٍ ۚ ٱعْمَلُوٓاْ ءَالَ دَاوُۥدَ شُكْرًا ۚ وَقَلِيلٌ مِّنْ عِبَادِىَ ٱلشَّكُورُ)
سيسخر الله لك
من يعمل لأجلك
ما تشاء ! وقت ما تريد
لتحصل على المال بأيسر طريقة ممكنة!
و ما تلك إلا واحدة من فضل و كرامات الله لبني آدم.

وأنت؟
ماهي القيمة العليا التي تدفعك للعمل ؟

دمتم في نور الله

عن مقالات وقع

مساحة يشاركنا فيها المبدعون بمقالاتهم.. وهذه المقالات تعبر عن آرائهم ولا تعبر عن رأي الصحيفة بالضرورة.

شاهد أيضاً

مملكةُ الخيرِ وخيراتُها للجميع  

بقلم:. د. عثمان بن عبد العزيز آل عثمان -رئيس مجلس إدارة الجمعية الخيرية لصعوبات التعلم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *