آخر الأخبار
الرئيسية / مقالات / مستويات إخلاصك

مستويات إخلاصك

بقلم: أ. عبير الهاجري 

هل الإخلاص درجه ومستوى يعلو به من تحب؟!

أم هو صوتٌ نبراته يحددها انتمائك لذالك العالم !؟

لمن تحبه وتخاف على فقدانه وفقدانك، هل هو منح منه ومنك ؟ أو هو مكنون حر لايعيش بين أسوار اختفائه ولا يقف حد حواجز ! لا أقفال ولا مفتاح له غير قرارك!؟
هنا يكمن السر والأسباب، إنه إحساس له صدق وشفافية لاتخيب مراسيه أبدا، وأنت هنا الملام الوحيد .

الدليل له واحد لايمكن أن تضيعه أو يضيع منك .
الإخلاص نهاية لك أنت مسؤوليتها من زوبعات طفولتك المخلصة، هل الإخلاص عنوان لنوع واحد من المحبة أم هو سقف له أعمدة رئيسية والتشكيل يحكمه اختيارك وذوقك وتحديد عمقه .

الإخلاص الحقيقي: لا يمكن فرضه عليك، أنه احتواء لعالم تستقر به .بمداخل نفسك فقط.

وأخيرا :

هل من الظلم أن يستقر في أنفاسك ويصبح غريب لبعضهم !؟ أو يعلن أن النهاية واردة .وأنها اعجاز ومستحيل وأنت مالكه حتى يميزك عن غيرك !؟؟
…وأنا مسؤولة عن أرض شعوري !.

عن مقالات وقع

مساحة يشاركنا فيها المبدعون بمقالاتهم.. وهذه المقالات تعبر عن آرائهم ولا تعبر عن رأي الصحيفة بالضرورة.

شاهد أيضاً

” معضلة النقص البشري”

بقلم : أ. خلود عبد الرحيم       نحن جميعاً ناقصون بشكلٍ ما،فهُناك في …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *