آخر الأخبار
الرئيسية / أخبار التعليم / جامعة الأمير محمد بن فهد تشارك ندوة ” الإيسيسكو “

جامعة الأمير محمد بن فهد تشارك ندوة ” الإيسيسكو “

مريم الأحمدوقع الدمام

شاركت جامعة الأمير محمد بن فهد في الندوة الدولية التي نظمتها منظمة العالم الإسلامي للتربية والعلوم والثقافة “الإيسيسكو” تحت عنوان “مهارات ومهن الغد” وذلك يوم 8 ابريل 2021. بمشاركة نخبة من الدبلوماسيين والخبراء والمختصين على الصعيدين الإقليمي والدولي.

ومثل الجامعة في هذه الندوة مديرة مركز الأمير تركي بن فهد للإبداع وريادة الأعمال الأستاذة تسنيم الساعاتي، حيث قدمت ورقة عمل حول “دور التعليم في مستقبل الوظائف، وتأثير الثورة الصناعية الرابعة في تشكيل مهارات جيل المستقبل”.

واشادت الساعاتي خلال مشاركتها بالقيادة الرشيدة في المملكة العربية السعودية في مجابهة التحديات وفقاً لرؤية 2030 والتي تستهدف تطوير مهارات الجيل الحالي وذلك بالتزامن مع التيارات التكنلوجية المستحدثة، لتهيئة أجيال اليوم وبما يتزامن مع حاجة سوق العمل المستقبلي.

كما تحدثت عن أساليب الفكر الاستشرافي ومضامين التوقعات المستقبلية الإيجابية والسلبية، وأهمية استخدام التوقعات المستقبلية للاستعداد في الحاضر وتفادي الصدمات والتأثيرات السلبية مستقبلاً.

وأكد على أهمية موائمة المنظومة التعليمية وتطوير المهارات المكتسبة للطلبة عبر تدشين التكنولوجيا الحديثة في جميع مراحل التعليم وفقاً للاتجاهات المستقبلية للوظائف، وذلك سعياً للتكيف المبكر والمؤدي لنقلة اقتصادية واجتماعية نوعية. مضيفة بأنه من الضروري دراسة وتحليل الوظائف الحالية والاتجاهات المستقبلية للوظائف وتعزيز التعاون بين القطاعات التعليمية والخاصة والحكومية للعثور على الثغرات والعمل على بناء المهارات التي يطلبها سوق العمل.

كما أشارت في حديثها عن حجم النمو المتوقع لوظائف المستقبل والذي يقارب 16% في العام 2050م، وذكرت أن أهم الوظائف للمستقبل تتمحور حول مهن الصحة، البيانات والذكاء الاصطناعي، الهندسة والحوسبة السحابية، المهن الخضراء، التسويق والمبيعات وصناعة المحتوى، المهن المتمحورة حول الناس والثقافات، تطوير المنتجات، بالإضافة الى عدد من المهارات الادارية التي تتواءم مع مهن المستقبل كمهارات الأعمال، والمهارات الصناعية والتقنية.

موضحة أن تطور الأجيال ونظرتهم الى التكنولوجيا عما كان عليه اباؤهم في الماضي، وأن أطفال اليوم سيعملون بكفاءة وقابلية عالية مع أنظمة الذكاء الاصطناعي والتفاؤل بمخرجات عمل الاثنين معاً.

واختتمت الساعاتي كلمتها بمقولة “الاحتفاء بالمستقبل هو المفتاح لتهيئة شباب اليوم، الاستبصار والتكيف هما الاداتين”.

عن حمدان الكريع

محرر صحفي مهتم ومتابع لكل مايطرح بالساحه الاعلاميه ولدي اهتمام خاص بالفروسيه والشعر والفن التشكيلي والخط العزبي

شاهد أيضاً

تعليم الشرقية يعقد لقاءه الأول للوقوف على سير خطة مراكز الدعم التعليمية الصيفية 1442هـ

فيصل العوهلي- وقع الدمام  نظمت الإدارة العامة للتعليم بالمنطقة الشرقية صباح يوم الأحد ٢٤ ذوالقعدة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *