آخر الأخبار
الرئيسية / أخبار الصحة / صحة الشرقية تفعل دورها التدريبي لمواجهة الحوادث النووية والإشعاعية

صحة الشرقية تفعل دورها التدريبي لمواجهة الحوادث النووية والإشعاعية

مريم الأحمد – وقع الدمام

أقامت صحة الشرقية صباح امس الأربعاء دوره تدريبيه افتراضيه حضرها أكثر من 100 ممارس صحي من مختلف المنشآت الصحية الحكومية تهدف إلى رفع درجة الوعي للممارسين الصحيين بتدريبهم على الاستجابة للحوادث والطوارئ النووية والإشعاعية.

وأوضحت صحة الشرقية أنه من منطلق حرصها عالي تطوير الممارسين الصحيين نظمت إدارة الكوارث والأزمات الصحية عدة دورات ومبادرات تستهدف العاملين بالقطاع الصحي ومن بينها دورة الاستجابة للطوارئ الإشعاعية بالتعاون مع الصحة العامة ممثلةً بقسم الحماية من الإشعاع ، مشيرةً إلى أن الدورة تعد الأولى من نوعها وتهدف إلى تعزيز القدرات الوطنية في المنشآت الصحية على الاستجابة للحوادث والطواري النووية والإشعاعية، وبينت أن محاور الدورة ضمت جزئيين، الجزء الأول اهتم بتعريف المتدربين عن الأشعة المؤينة وأنواعها وطرق الوقاية منها والذي يعتبر مقدمة مهمة للجزء الثاني بعنوان الاستجابة الطبية للطوارئ الإشعاعية، حيث أعطى للمتدربين فكرة واضحة عن العناصر الأساسية للتأهب والاستجابة لحالات الطوارئ النووية والإشعاعية ، بما في ذلك نظم إدارة الطواري ، والإجراءات الوقائية ، والاتصالات العامة والترتيبات الوطنية ضمن الإطار المحلي لحالات الطوارئ .

عن مريم الأحمد

مديرة مكتب المنطقة الشرقية بصحيفة وقع الإلكترونية - نائبة رئيس التحرير ومسؤولة نشر - منظمة معارض ومؤتمرات بمؤسسة أصائل نجد - عضوه بمجلس كيا الجبر الإستشاري لقيادة المرأة - قائدة فريق إنتماء التطوعي -

شاهد أيضاً

“القحطاني” رئيسا للجمعية العربية لزراعة الكبد

  اختير استشاري جراحة الكبد والبنكرياس وزراعة الأعضاء مدير مركز زراعة الأعضاء بمستشفى الملك فهد …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *