آخر الأخبار
الرئيسية / غير مصنف / جامعي الخبر يكرم 10 متطوعين سخوا بدمائهم لبنك الدم بـ 151 مرة

جامعي الخبر يكرم 10 متطوعين سخوا بدمائهم لبنك الدم بـ 151 مرة

مريم الأحمد – الخبر

كرّم رئيس جامعة الإمام عبدالرحمن بن فيصل أ.د.عبدالله بن محمد الربيش المتبرعين بالدم بمناسبة اليوم العالمي للتبرع بالدم، والمشاركين بالحملة التي تهدف بأهمية التبرع بالدم والتي نظمها بنك الدم وإدارة المختبرات الطبية بمستشفى الملك فهد الجامعي بالخبر تحت شعار ( تبرعك حيا ة ) حيث كرم الدكتور الربيش 10 متطوعين تبرعوا بدمائهم لصالح بنك الدم في مقر المستشفى الجامعي بالخبر .

من جانبها ثمنت رئيسة بنك الدم وطب نقل الدم الدكتورة بمستشفى الملك فهد الجامعي بالخبر الدكتورة عواطف النافع جهود كافة المتبرعين والذي مدوا يد المساهمة في التبرع بدمائهم من اجل انقاذ حياة والذي يتزامن مع في هذا اليوم العالمي للتبرع بالدم تحت شعار ( تبرعوا بالدم و اجعلوا العالم ينبض بالحياة) لنعبر عن شكرنا و تقديرنا لمن بذل و اعطى و قدم اغلى ما يملك لإنقاذ حياة المريض و المساهمة في شفاءه ، مشيرة الى ان المكرمين الذين تبرعوا بدمائهم بلغ عددهم عشرة متطوعين و بلغ اعلى عدد تبرع به متطوع 38 تبرعاً واقلهم 10 مرات تبرع ليبلغ عدد مرات تبرعهم 151 مرة .

وذكرت الدكتورة النافع بان مشاركتكم ودعمكم ستساعدكم على ضمان تعظيم أثر اليوم العالمي للمتبرعين بالدم ٢٠٢١ ، وسيزيدان من الإقرار في جميع أنحاء العالم بأن التبرع بالدم يمثل عملًا تضامنيا منقذًا للأرواح وان الخدمات التي توفر الدم المأمون ومنتجات الدم المأمونة تشكل عنصرًا أساسيًا من عناصر نظم الرعاية الصحية وان بنك الدم إدارة وموظفين يرحبون بمشاركة الشركاء المهتمين على جميع المستويات حتى يكلل اليوم العالمي للمتبرعين بالدم ٢٠٢١ بالنجاح في كل انحاء العالم فنأمل ان شاء الله ان نتوصل الى التبرع الذاتي ليس بالدم فقط ولكن أيضا بجميع مكوناته مثل عوامل التجلط والبروتينات التي مازالت تستورد من الخارج وتستخدم في علاج أمراض عدة منها الهيموفيليا وذلك عن طريق جذب المتبرعين المحليين والتصنيع المحلي.

وقدمت النافع الشكر للمتبرعين على كرم عطائهم ودعمهم لموارد الدم في المستشفى ونسأل الله ان يجعل ذلك في موازين أعمالهم فلكم الشكر نيابة عن المرضى والأطباء وعن إدارة بنك الدم كما نذكركم بأن تبرعكم بالدم لا يعني توفير دم أكثر فقط ولكن توفير دم سليم خالٍ من الامراض فلنواصل السير معًا نحو هدفنا وهو ١٠٠٪؜ تبرع طوعي بالدم .

ووجهت رسالة الى المتبرع ذكرت فيها : “أيها المتبرع الكريم إن التصدق بالدم من أفضل الصدقات فهو شكر لله تعالى على نعمة الصحة و العافية وهو نوع من الاحسان و صدقة جارية و سبب لتفريج العديد من الكربات قال سيد الخلق صلى الله عليه و سلم (من فرج عن مؤمن كربة من كرب الدنيا فرج الله عنه كربة من كرب يوم القيامة والله في عون العبد ما دام العبد في عون اخيه) حيث ان العطاء حالة خاصة هو نوع من السعادات طويلة الأجل يكفي ان تتبرع بجزء منك وتفرح بجماله على الآخرين “.

وبينت ان فكرة انشاء بنك الدم تعود للحاجة الماسة للدم أو أحد مكوناته لكونه ركيزة أساسية في اجراء العمليات الجراحية وتفادي النزيف في الحوادث والتشافي في التدخلات السريرية الأخرى ، وانقاذ العديد من المرضى. على الرغم من التطور المذهل للطب العلاجي بالعصر الحديث لم يوجد البديل لصنع الخالق سبحانه فكان الاعتماد الكلي على المتبرع الطوعي فهو المصدر الوحيد والفعال لتأمين الدم الآمن ومكوناته المختلفة فعمل بنك الدم لا يقتصر دوره على تجميع الدم وتوفيره بل يحرص على انتقاء المتبرع الطوعي و المحافظة عليه ليكون صديقا لبنك الدم الى جانب الحفاظ على سلامة المتبرع قبل التبرع وبعده وتوفير الدم ومكوناته وفق أعلى درجات الأمان والجودة تحت متابعة حثيثة من الكادر الفني المؤهل.

عن مريم الأحمد

مديرة مكتب المنطقة الشرقية بصحيفة وقع الإلكترونية - نائبة رئيس التحرير ومسؤولة نشر - منظمة معارض ومؤتمرات بمؤسسة أصائل نجد - عضوه بمجلس كيا الجبر الإستشاري لقيادة المرأة - قائدة فريق إنتماء التطوعي -

شاهد أيضاً

توقيع مذكرة تفاهم بين مكتب الضمان الاجتماعي ومعهد البصائر

مريم الأحمد – الاحساء انطلاقا من مبدأ تعزيز الشراكة المجتمعية بين القطاعين العام والخاص والقطاع …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *