آخر الأخبار
الرئيسية / مقالات / قصاصاتي الصغيرة (شمعتي المقدسة )

قصاصاتي الصغيرة (شمعتي المقدسة )

بقلم: أ. البتول جمال التركي 

قد يُطفئ الموت شمعة كانت تنير بروحها قلوباً حولها وعندما تنطفئ هذه الشمعة تحيط القلوب بالظلمات.

تجري بنا الأيام سراعاً دون أن نشعر لقد أعلن التوقيت هذه الليلة عن مرور سنتين على رحيلك يا شمعتي المقدسة وخليلة روحي أمي يا من جعل الله تعالى جنته تحت قدميك اعذريني إن قصرت يوماً في الدعاء لك، وأعتذر لك عن يوم لم تسعفني فيه المآقي عن ذرف دموع الشوق إليك، يأمن علمتني بأنَّ الحب له علامات وشواهد وفاء وصدق وإخلاص.

لا يعرف نعمة وجود الأم إلا من فقدها، ومن أراد أن يشُمَّ رائحة الجنة فليقبِّل قَدَمَيَّ أمه، ومهما كان الله تعالى قد غمرنا بالنعم ولكن تبقى الأم هي من كبريات النعم وأجملها وأحلاها وأمورها، أمي الحبيبة الغالية لقد تعلمت بين يديك وفي مدرستك كل شيء إلا أنك نسيت أن تعلميني كيفية العيش من دونك فقد كنت لي كلَّ الدنيا وصخبها، كان صوتك يملأ حياتي ويشعرني بالوجود.

والآن أغلب وقتي أتساءل بل أسألك: كيف أحوالك وكأنك تقولين لي: استبقوا الخيرات ولا تغتروا بطيب الحياة قبل البدء بالنزعات وقبل أن تتمنّوا المهلة ولكن هيهات فإن هذه الدنيا لم يبقى فيها إلا فلان مريض أو فلان قد مات.

اللهم املأ قبرها بالرضا والنور والفسحة والسرور اللهم ارحمها برحمتك التي وسعت كل شيء يا أرحم الراحمين اللهم أرحم أمي فاطمة واغفر لها اللهم خلصها من الذنوب والخطايا كما ينقى الثوب الأبيض من الدنس اللهم احشرها مع المتقين ولوالدي جمال وجميع أمواتنا وأموات المسلمين والصلاة والسلام على رسول الله -صلى الله عليه وسلم-.

عن مقالات وقع

مساحة يشاركنا فيها المبدعون بمقالاتهم.. وهذه المقالات تعبر عن آرائهم ولا تعبر عن رأي الصحيفة بالضرورة.

شاهد أيضاً

المستشار أحمد بن عبد الرحمن الجبير إعلامي من الدرجة الأولى

بقلم: د. عثمان عبد العزيز عبد الله آل عثمان رئيس مجلس إدارة الجمعية الخيرية لصعوبات …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *