آخر الأخبار
الرئيسية / أخبار دولية / مملكة البحرين تفوز برئاسة الاتحاد العربي لفنون القتال المُختلطة

مملكة البحرين تفوز برئاسة الاتحاد العربي لفنون القتال المُختلطة

مريم الأحمدالبحرين

فازت مملكة البحرين برئاسة الاتحاد العربي لفنون القتال المختلطة، وذلك بعد تزكية رئيس الاتحاد البحريني لفنون القتال المختلطة السيد محمد علي قمبر، لتولي رئاسة أول مجلس إدارة للاتحاد العربي لفنون القتال المختلطة “AMMAF”، وذلك خلال الاجتماع التأسيسي للاتحاد العربي، والذي عقد بفندق “ويندهام جاردن” بالعاصمة المنامة.

وقد رفع سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة النائب الأول لرئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة رئيس الهيئة العامة للرياضة رئيس اللجنة الأولمبية البحرينية، أسمى آيات التهاني والتبريكات إلى مقام حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى حفظه الله ورعاه، إلى صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد رئيس الوزراء حفظه الله ورعاه، وإلى سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة ممثل جلالة الملك للأعمال الإنسانية وشؤون الشباب رئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة، بمناسبة فوز مملكة البحرين برئاسة الاتحاد العربي لفنون القتال المختلطة.

وأكد سموه أن فوز مملكة البحرين برئاسة الاتحاد العربي يدعو للفخر والاعتزاز ويؤكد على ما تحظى به البحرين من سمعة طيبة ومكانة كبيرة في الأوساط العربية والقارية والدولية على الصعيد الرياضي لاسيما في رياضة فنون القتال المختلطة، وذلك بفضل رعاية ودعم عاهل البلاد المفدى حفظه الله ورعاه، واهتمام دعم سمو ولي العهد رئيس الوزراء رعاه الله، والذي دفع بهذه الرياضة لتتبوأ مكانة متقدمة على الخارطة العالمية.
وأضاف سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة أن الجهود الكبيرة التي بذلها سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة وفق الاستراتيجية التي رسمها سموه للرياضة البحرينية، ساهم في نهضة الرياضة بالصورة التي رفعت مستوى الألعاب الرياضية بما فيها الرياضات القتالية، ودفعها لإحراز نتائج مشرفة تضاف للسجل الرياضي الحافل للمملكة.  

وقال سموه: “أسسنا رياضة فنون القتال المختلطة البحرينية وفق رؤيتنا التي ضمناها أهداف عديدة، منها الانتشار العالمي وتبوأ مناصب في مختلف الاتحادات العربية والقارية والدولية، والذي يعزز من التواجد البحريني في صناعة القرار والمساهمة في مواصلة الجهود لتطوير وارتقاء هذه الرياضة، التي باتت محط اهتمام واسع، ويضعها على أعتاب الدخول ضمن مسابقات دورات الألعاب الأولمبية في المستقبل القريب”.

وتابع سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة: “إن مملكة البحرين استطاعت قبل أيام قليلة أن تكسب ثقة الاتحادات الوطنية للسامبو عن غرب آسيا، والتي منحت البحرين رئاسة اتحاد غرب آسيا للسامبو، وها هي اليوم تكسب ثقة الاتحادات الوطنية لفنون القتال المختلطة على المستوى العربي في الاجتماع التأسيسي، لمنحها رئاسة الاتحاد العربي لفنون القتال المختلطة. وهذا يبرهن ما وصلت إليه الرياضة في المملكة من تطور وتقدم، والذي حققت من خلاله نجاحات كبيرة، فرضت اسمها وبقوة على صعيد رياضة فنون القتال المختلطة قاريا ودوليا”.

وأشاد سموه بالجهود التي يبذلها المجلس البحريني للألعاب القتالية برئاسة سمو الشيخ سلمان بن محمد آل خليفة، عبر العمل على تنفيذ أهداف الرؤية التي رسمها سموه، والتي تهدف إلى الارتقاء بمستوى الألعاب القتالية، ودفعها لتسجيل إنجازات جديدة تضاف لسلسلة الإنجازات التي حققتها هذه الألعاب، مهنئا سموه رئيس وأعضاء المجلس بهذه المناسبة.

كما وهنأ سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة رئيس الاتحاد البحريني لفنون القتال المختلطة السيد محمد علي قمبر لتولي رئاسة الاتحاد العربي لفنون القتال المختلطة، متمنيا سموه له كل التوفيق والنجاح في هذه المهمة.

سعداء بهذه المناسبة
من جهته، رفع سمو الشيخ سلمان بن محمد آل خليفة نائب رئيس الهيئة العامة للرياضة رئيس المجلس البحريني للألعاب القتالية، أسمى آيات التهاني والتبريكات إلى مقام عاهل البلاد المفدى حفظه الله ورعاه وإلى سمو ولي العهد رئيس الوزراء حفظه الله ورعاه وإلى سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة وسمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة، بمناسبة فوز مملكة البحرين برئاسة الاتحاد العربي لفنون القتال المختلطة.

وقال سموه: “سعداء بهذه المناسبة التي تبرهن على ما وصلت إليه مملكة البحرين من تطور على مستوى رياضة فنون القتال المختلطة، وما حققته من إنجازات في هذه اللعبة، والذي مكنها أن تحتل الصدارة على المستوى الدولي. فحصول البحرين على ثقة الدول العربية بتولي رئاسة أول مجلس إدارة للاتحاد العربي لفنون القتال المختلطة يشكل أهمية للرياضة البحرينية في تعزيز موقعها على خارطة الرياضة العالمية”، مهنئا سموه رئيس الاتحاد البحريني لفنون القتال المختلطة السيد محمد قمبر على تولي رئاسة الاتحاد العربي، متمنيا سموه له التوفيق والنجاح في تحقيق التطلعات التي تخدم في نشر ودعم هذه الرياضة على المستوى العربي.

8 دول عربية
وكان الاجتماع الذي عقد في فندق “ويندهام جاردن” بالعاصمة المنامة قد شهد حضور ممثلين عن اتحادات وطنية عربية، وهم: السيد محمد قمبر من مملكة البحرين، والسيد محمد الحوسني من دولة الإمارات العربية المتحدة، والسيد عبدالعزيز جليدان من المملكة العربيّة السعودية، والسيد حسن جزيني من الجمهورية اللبنانية، والسيد خالد عبدالحميد من جمهوريّة مصر العربيّة، والسيد رائد جميل عباس من جمهورية العراق، والسيد أمين نشيب من الجمهورية التونسية والسيد عبدالقادر بن باهي من الجمهورية الجزائرية الديمقراطية الشعبية.
تزكية مملكة البحرين
وشهد الاجتماع التأسيسي تزكية مملكة البحرين لمنصب رئاسة الاتحاد العربي لفنون القتال المختلطة، فيما صوّت الأعضاء على منصبي نائب الرئيس لكل من المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتّحدة، كما فازت لبنان بمنصب الأمانة العامّة والماليّة للاتحاد.

واعتمد الأعضاء النظام الأساسي والشعار الرسمي للاتّحاد، ليختتم الاجتماع، بحوار مفتوح حول تطلّعات الاتحاد العربي ومساعيه لتعزيز مستوى رياضة فنون القتال المُختلطة في المنطقة والشرق الأوسط.
إنجازا جديدا
من جانبه، هنأ رئيس الاتحادين البحريني والعربي لفنون القتال المختلطة السيد محمد قمبر القيادة الرشيدة والقيادة الرياضية، بمناسبة فوز مملكة البحرين برئاسة أول اتحاد عربي لفنون القتال المختلطة، مؤكدا أن ذلك يعد إنجازا جديدا يضاف للرياضة البحرينية، من خلال تبوأها للمناصب القيادية في الاتحادات العربية والقارية والدولية، مشيرا إلى أن البحرين ستواصل جهودها في الارتقاء بمستوى رياضة MMA محليا وعربيا، لتحقيق المزيد من النجاحات في هذه الرياضة.

عن مريم الأحمد

مديرة مكتب المنطقة الشرقية بصحيفة وقع الإلكترونية - نائبة رئيس التحرير ومسؤولة نشر - منظمة معارض ومؤتمرات بمؤسسة أصائل نجد - عضوه بمجلس كيا الجبر الإستشاري لقيادة المرأة - قائدة فريق إنتماء التطوعي -

شاهد أيضاً

رئيس اتحاد الغرف الخليجية: توحيد رؤى ومواقف دول مجلس التعاون وتعزيز الجهود المشتركة

مريم الأحمد – دبي  استضافت دولة الامارات العربية المتحدة يوم الاربعاء ٢٨ شوال الاجتماع الـ55 …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *