آخر الأخبار
الرئيسية / مقالات / ” معضلة النقص البشري”

” معضلة النقص البشري”

بقلم : أ. خلود عبد الرحيم

      نحن جميعاً ناقصون بشكلٍ ما،فهُناك في كلِ شخص قطعة مفقودة لِذا دائماً نبرر اخفاقاتنا باختفاء تِلك القطعة مع أنَّ غالباً كل أخطائِنا تقع سهواً مِنّا أو حتى نرتكبها بدافعِ اللامبلاة،وإن كُنا نعرف أنَّ مصير أفعالنا تِلك هي الإخفاق!

نتسائل هل المعضلة هي من فعلت ذلِك أم نحنُ؟

بالطبعِ نؤمن بالخيارالثاني ولكِن الأول هو مانبرره أمام الناس..
المُضحِك في كل هذا أنَّ جمِيع شعوب الأرض اتفقت على مسمى “النقص” بكلِ فخرِ لتميز بِه نفسها عن بقية الكائنات وكأن هذا الكون مكتمل الصورة فِعلاً لنتميز عنه بالنقص!

إذا مالذي ينقصنا ؟

هذهِ الأحجية الحقيقية الضائعة،رُبما لم نكتشفها بعد داخِلنا مع ذلكَ حملت عبءِ عيوبنا منذُ البدايات، عندما سقط أحدهم في إحدى السباقات فبررها والديهِ بالـ”النقصِ الطبيعي” ولكِن في الحقيقة تكمن ماقبل بدايةِ السباق عندما لم يربط شريط الحذاء كما ينبغي لحماستهِ .

وهكذا ظلّت المعضلة هيَ سيدةِ مواقف التبرير لأتفه المسائل وأسلوب جيد للهروب من فشلِ “الإهمال” المعنوَن لاحِقاً “بالنسيان”.

بالمناسبة نحنُ نبدع في تغييرالمُسميات لتتناسب مع انحناءات عاطفةِ المُتلقي لنثير هرمون الغُفران والعفو لديه بكلِ تمكن.

البحثُ عنْ النقصِ”الحقيقي”هي رحلةٌ داخِل النفسُ البشرية بِلا غنائم تُذكّر؛فهذا النقص وإن قَبضنا عليهِ لايمكننا إكماله لنكتمل،ومِنْ الأفضل أنْ تبقى الأحاجِي عائمة بعيداً حتى لايظهر لنا “فرعون” مدّعيٍ آخر!

هذا الشعور أقصدُ “النقص” مِن الأشياء القلائِل التي يتفقُ فيها كُل سكانِ هذا الكوكب،إنه يجعلنا وبشكلٍ ما متعادلين بوضعِ علامة الإستفهام على الجزء الصغيرِ المجهول داخِلنا..

كُل ما أريد قولهِ أنّ الإيمان بالنقصِ ليسَ من دعائِم التبرير للفشل المُتكرر وضعف الإرادة،هُناك أمورًا لايجب تبريرها فقط علينا أنْ نجعلها تطفحُ كمالاً.

عن مقالات وقع

مساحة يشاركنا فيها المبدعون بمقالاتهم.. وهذه المقالات تعبر عن آرائهم ولا تعبر عن رأي الصحيفة بالضرورة.

شاهد أيضاً

الفن والوطن لوحة المحبة والسلام في مطارات العالم

بقلم: أ. عبدالعظيم الضامن في يوم الوطن تتشابه الأحلام ، وتكبر الطموح ، لرسم ملامح …

تعليق واحد

  1. ماشاءالله تبارك اللع يحر كلماتها وبلاغة بيانها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *