آخر الأخبار
الرئيسية / مقالات / أعيدوا للإعلام هيبته

أعيدوا للإعلام هيبته

بقلم:أ. حنان الغامدي

انتشر في الآونة الأخيرة وصف من لا ناقة له ولا بعير بالإعلامي حتى؛ أصبحنا نستيقظ كل صباح على عشرات من من يصفون انفسهم بالاعلاميين والاعلاميات دون وجه حق حتى أصبح الجاهل الذي لا يعرف أن يقرأ ولا يكتب أو من لا يعرف أن يربط كلمتين ليُكَون منهما جملة مفيدة بالاعلامي وهذا أمر مؤسف بل ومرفوض ، من قام بتصوير كم صوره على السناب لقب بالإعلامي ، من صنع له عملا تراثيا يتباهى به اعلامي ، من ومن ومن . الخ أعداد بلانهاية .

من الذي وضعهم في هذا الموضع ؟! وكيف أصبح لهم شأن !

لقد تشوهت الصورة حتى اصبحت بلا الوان وضاع بريقها ، انكسر القلم وتناثرت قطرات الحبر على الأوراق وتشابكت كل الحروف .

من يعيد للإعلام مكانته والقلم مساره ويمسك بزمامه قبل أن يجف حبره على ورق النكران .

الاعلام أَسمَى من ما يحدث ومن كل من تشدق به دون دراية بعوالمه ودهاليز دروبه .

بون شاسع بين الاعلامي الحق ومنتحل شخصيته بالباطل فمتى نصحو من غفلتنا !

متى نعي أن هنالك نقاط حمراء لابد أن لا نتخطاها لكي نحافظ على مكانتنا وعلى عقولنا من ضحالة الفكر الخاطئ ومستنقع القرارات المتهورة .

لكي نكون أسوياء لابد وأن نضع الأمور في نصابها الصحيح قبل أن نشذ عن الطريق وتضيع هيبة العلم والفكر وننخرط في متاهة لامتناهية من الانحدار إلى الهاوية.

عن مقالات وقع

مساحة يشاركنا فيها المبدعون بمقالاتهم.. وهذه المقالات تعبر عن آرائهم ولا تعبر عن رأي الصحيفة بالضرورة.

شاهد أيضاً

الفن والوطن لوحة المحبة والسلام في مطارات العالم

بقلم: أ. عبدالعظيم الضامن في يوم الوطن تتشابه الأحلام ، وتكبر الطموح ، لرسم ملامح …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *