آخر الأخبار
الرئيسية / مقالات / تنظيف العقل

تنظيف العقل

بقلم :أ. عطية جابر الثقفي

عقلك الذي بواسطته تعيش وتدير شؤون حياتك يختزن الكثير والكثير من المواقف والمؤثرات المتراكمة على مرِّ السنوات ؛ منها ما هو إيجابي تَستظْهرُه كلما تداعت المعاني لإخراجها ؛ فتستأنس بها وتعيش زمناً مع ذكريات جميلة كادت أن تُنسى ؛ ومنها الآثار السلبية التي قد تكون في بعض الأحيان مدمِّرة وضارة ومؤلمة ، متى خرجت إلى حيز الوجود ؛ ومن أجل حياة هادئة هانئة بعيدة عن المُنغِّصاتِ من خلال اجترار الماضي فعليك العناية بنظافة عقلك كما تنظِّف بيتك وملبسك ومركبك وكل احتياجاتك بكل وسائل التنظيف لكي تضمن نقاءه وصفاءه وخُلوَّه من العوالق والشوائب ؛ وتخلصه من الرواسب السلبية المتراكمة ؛ والآثار الفاسدة التي تُعكِّر صفوَ مشاعرك ؛ وقد تفسد عليك حياتك وتُشوِّه علاقاتك مع مَنْ حولك ؛ حتى يصبح نقياً وجاهزاً لصنع أفكار وصور ذهنية جيدة ترغب في تحقيقها وتطبيقها في الحياة العملية ، سواء على مستوى الحياة الاجتماعية أو في العمل الوظيفي ؛ لأنه متى كان العقل ملوَّثاً برواسب تجارب قديمة قاتمة كلما انعكس ذلك سلباً على علاقاتك بالآخرين وعلى حياتك بشكل عام .

والملاحظ أن بعض الناس تسيطر على تعاملاته مع الآخرين أفكار الماضي التي تُلوِّن حياته بألوان مُعتمة سوداء فيعيش في دوَّامة التَّناقضات بين ماضيه وحاضره فيفشل في حياته بسبب عدم قدرته على التخلُّص من الأفكار الهدَّامة العالقة بعقله من زمن مضى .

وبالرجوع إلى تعاليم ديننا الإسلامي الحنيف نجد فيه ما يريحنا ويخلصنا من كل ما يعيق أفكارنا ويعطِّلها عن الاستقامة وعن أفعال الخير والنجاح .

كما أن العلم والثقافة وسعة الأفق كلها أدوات لتنظيف العقل وصقله من رواسب الماضي البغيص .

وقفة :

يقول الشاعر :
ذُو العقلِ يَشقَى في النَّعيمِ بَعقلِهِ
وأَخُو الجهَالةِ في الشقاوةِ ينعمُ.

عن مقالات وقع

مساحة يشاركنا فيها المبدعون بمقالاتهم.. وهذه المقالات تعبر عن آرائهم ولا تعبر عن رأي الصحيفة بالضرورة.

شاهد أيضاً

الفن والوطن لوحة المحبة والسلام في مطارات العالم

بقلم: أ. عبدالعظيم الضامن في يوم الوطن تتشابه الأحلام ، وتكبر الطموح ، لرسم ملامح …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *