آخر الأخبار
الرئيسية / أخبار الصحة / دراسة جديدة تكشف أن المناديل المبللة WaterWipes هي الأولى في مقاومة مسببات طفح الحفاضات

دراسة جديدة تكشف أن المناديل المبللة WaterWipes هي الأولى في مقاومة مسببات طفح الحفاضات

الدمام– وقع الإلكترونية 

أسفرت دراسة بحثية أكاديمية مستقلة أن مناديل الأطفال المبللة من WaterWipes، هي الأولى، بالتجربة السريرية، في مقاومة مسببات الطفح الجلدي الناجم عن الحفاضات .

وقارنت الدراسة، التي أجرتها جامعة سالفورد البريطانية تحت عنوان “دراسة مقارِنة حول سلامة بشرة الأطفال” (BaSICS)، بين ظهور طفح الحفاضات على الأطفال حديثي الولادة، ومدة استمراره، عند استخدام مناديل WaterWipes ومناديل مبللة من علامتين تجاريتين أخريين، وُزِّعت عشوائيًا على نحو 700 من الأمهات المشاركات في الدراسة. وكشفت نتائج الدراسة عن أن الأطفال الذين يجري تنظيفهم باستخدام مناديل WaterWipes®️ يظلّون أقلّ عُرضة للإصابة بالطفح الناجم عن الحفاضات، والذي إذا حدث فلن يستمر طويلًا، مقارنة بمناديل العلامتين التجاريتين الأخريين.

ووجدت الدراسة أن الإصابة بالطفح الجلدي الذي يتراوح بين المتوسط والشديد لدى الأطفال الذين تُستخدم مناديل WaterWipes في تنظيفهم، تقلّ بنسبة 19%، مقارنةً بالأطفال الذين تُستخدم في تنظيفهم مناديل العلامتين التجاريتين الأخريين التاليتين في السوق، وبنسبتين بلغتا 25% و30% على التوالي. كذلك وجدت الدراسة أن مدة الإصابة بالطفح الجلدي الذي يتراوح بين المتوسط والشديد في حال حدوثه لدى الأطفال الذين تُستخدم مناديل العلامتين التجاريتين البارزتين الأخريين في تنظيفهم، تزيد بمقدار 50% عن مدة إصابة الأطفال الذين تُستخدم في تنظيفهم مناديل WaterWipes. *
وتُعدّ مناديل WaterWipes أنقى مناديل الأطفال المبللة في العالم، لتمنح الأمهات الشعور بالاطمئنان عند العناية ببشرة أطفالهن الحساسة. وتُصنع مناديل WaterWipes باستخدام تقنية مائية فريدة، وتحتوي على مكونين اثنين فقط: ماء نقي يشكّل 99.9% من محتواها إضافة إلى قطرة من مستخلص الفاكهة، وقد ثبت أنها أنقى من الصوف القطني والماء ، لتطمئن الأمهات بأنهن ينظفن أطفالهن تنظيفًا لطيفًا وفعالًا.

هذا ووُصفت مناديل العلامتين التجاريتين الأخريين في الدراسة بأنها معتدلة ولطيفة بما يكفي لبشرة الأطفال حديثي الولادة، مع الإشارة إلى أنها صُنعت من عدد أكبر من المكونات مقارنةً بمناديل WaterWipes.

وتعليقًا على النتائج، قالت البروفيسورة بيني كوك أستاذة الصحة العامة في جامعة سالفورد، إن الدراسة، التي يُشار إليها بالاسم المختصر BaSICS، تُعدّ “أول دراسة بحثية تشير إلى أن منتجًا ما من منتجات مناديل الأطفال قد يُساهم في تحديد سلامة بشرة الرضيع في الأسابيع الثمانية الأولى من عمره. وأضافت: “تشير هذه النتائج إلى أن مناديل الأطفال المبللة التي تحتوي على مكونات أقلّ تتسبب في تقليل حدوث الطفح الجلدي المعتدل الناجم عن الحفاض وتقصّر مدة حدوثه*”.

ويُعدّ طفح الحفاضات أحد أكثر مشاكل البشرة شيوعًا لدى الأطفال، إذ يعانيه ربع الأطفال والرضع الذين يرتدون الحفاضات في أي وقت . ويمكن تمييز الطفح الجلدي الناجم عن الحفاض باحمرار بشرة المؤخرة أو منطقة الحفاض كلها، وقد تبدو البشرة متهيجة أو مؤلمة مع شعور بالحرارة عند لمسها، وقد تظهر عليها بقع أو بثور .

وتُعتبر بشرة الأطفال حديثي الولادة ضعيفة وحساسة، إذ تكون أقلّ قدرة وفعالية في حماية الجسم مقارنةً ببشرة الأطفال الأكبر سنًا والبالغين، ما يعني أن بشرة الأطفال تكون أكثر عرضة للنفاذية والجفاف، لذلك تتطلب عناية خاصة وحماية إضافية.

واعتبر متحدث باسم مناديل WaterWipes، الدراسة BaSICS إنجازًا مهمًا في صحة بشرة الأطفال الرضع، معربًا عن فخره باختيار مناديل WaterWipes الأولى عالمياً، بالتجربة السريرية، في مقاومة مسببات الطفح الجلدي الناجم عن الحفاضات. وقال: “نتفهّم انزعاج الأمهات جرّاء إصابة أطفالهنّ بطفح الحفاض، ولهذا فإننا في WaterWipes ملتزمون بتزويدهنّ بأفضل منتجات العناية ببشرة أطفالهم الحساسة وحمايتها”.

وأضاف: “نشأت مناديل WaterWipes من رغبة أحد الآباء في العناية بلطف ببشرة طفلته الحساسة، ولذا فإننا ندرك بأن طفح الحفاضات قد يكون قاسياً على الأمهات وعلى أطفالهنّ. ونأمل بأن تُطمئن نتائج الدراسة الأمهات إلى أن اختيار WaterWipes سوف يساعدهنّ في حماية بشرة أطفالهنّ الصغار من طفح الحفاضات”.

يُشار إلى أن مناديل WaterWipes متاحة لدى المتاجر الكبرى في المملكة العربية السعودية.

يمكن الاطلاع على مزيد من المعلومات في الموقع www.waterwipes.com.
* مناديل WaterWipes تُعتبر منتجًا تجميليًا لا يهدف إلى علاج أية حالة مرضية أو منعها
* طفح جلدي متوسط إلى شديد، ناجم عن استعمال الحفاضات.
نبذة عن الدراسة المعنونة بـ “دراسة مقارِنة حول سلامة بشرة الأطفال” (BaSICS)
دراسة BaSICS هي دراسة بحثية أجريت في بيئات حقيقية بمشاركة قابلات توليد، وقد صمّمتها ونفّذتها جامعة سالفورد في بريطانيا، عبر تجنيد أمهات متطوعات من خلال عيادات ما قبل الولادة ضمن ثلاث مناطق إدارية تابعة للخدمات الصحية الوطنية في منطقة مانشستر الكبرى. وأفادت الدراسة بأن اختيار المناديل المبللة قد يؤثر في حدوث الطفح الناجم عن الحفاضات، وفي شدته، وبالتالي قد يؤثر في سلامة بشرة الطفل.
وأكملت 698 من الأمهات الدراسة، ما أسفر عن الحصول على مجموعة من البيانات المتعلقة بالطفح الناجم عن الحفاضات، والتي يعتقد فريق البحث أنها الأكثر شمولًا حتى الآن فيما يتعلق بالأطفال الرضّع. وأظهرت النتائج أن استخدام مناديل WaterWipes أدّى إلى انخفاض معدّل حدوث طفح الحفاضات، وتقليل مدته، مقارنة بمناديل من علامتين تجاريتين بارزتين أخريين.
هذا، ونُشرت الدراسة في مجلة “بدياتريكس آند نيوناتولوجي” التي تُعنى بطب الأطفال وحديثي الولادة.

عن سوسن باحجري

أخصائية صعوبات التعلم - إستشاري جودة إدارية - إعلامية بصحيفة وقع

شاهد أيضاً

الجرعة الثانية من لقاح كوفيد ١٩ لمستفيدي التأهيل الشامل للذكور بالدمام

  الدمام- طارق السليماني  نفذ مركز التأهيل الشامل للذكور بالدمام الاثنين  ١٦ – ١٢ -١٤٤٢ …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *